أصدقاء القصة السورية

 

SyrianStory-القصة السورية

للاتصال بنا

إحصائيات الموقع

twitter-تويتر

youtube القصة السورية في

facebook القصة السورية في

جديد ومختصرات الموقع

 

آخر التعليقات / 40 / 39 / 38 / 37 / 36 / 35 / 34 / 33 / 32 / 31

لإضافة تعليق   / 30 / 29 / 28 / 27 / 26 / 25 / 24 / 23 / 22 / 21 / 20 / 19 / 18 / 17 / 16 / 15 / 14 / 13 / 12 / 11 / 10 / 9 / 8 / 7 / 65 / 4 / 3 / 2 / 1

 
آراء حول الموقع
الاسم: ضياء شمس الأصيل
العنوان البريدي: imaneabir1@yahoo.fr
Date: 29/08/2009
Time: 19:01

التعليق:

...السلام عليكم
...هو موقع التقاء المبدعين مع الحرف
...كل التوفيق
ضياء شمس الأصيل
الجزائر البيضاء

آراء حول الموقع
الاسم: اقتراح الأدب المهجري
العنوان البريدي: awrady@gmail.com
Date: 29/08/2009
Time: 14:45

التعليق:

كل عام وأنتم بألف خير
أقترح وضع دواوين المهجر في صيغة Pdf حتى يستفيد الناس من ذلك، وأنا أعرف الكثير من الباحثين والدارسين في العالم العربي لم تتوفر لديهم هذه الدواوين، وهل يترك الأمر لنيل وفرات أم أدب وفن، القضية ليست قضية متاجرة فهذه المدرسة المهجرية شكلت مرحلة من مراحل تطور الأدب العربي، فنتاجها ليست ملكا للبنان وسوريا وحدهما بل ملكا لكل العالم العربي. 
وشكراً
باحث في الأدب المهجري

تعليق على الأعمال
الاسم: جودت حسون
العنوان البريدي: ikhassoun@yahoo.com
Date: 29/08/2009
Time: 07:43

التعليق:

اولا السلام عليكم ورمضان مبارك

في الواقع لا اعرف كيف اصف مشاعري عندما قرأت أسمك على الكوكل (تسنيم عادل حسون) ودخلت الموقع الخاص بك في القصة السورية، وقرأت بعض القصص المكتوبه وقد افرحتني كثيرا مع انني اميل إلى التقاليد الشرقيه وأخذ مني الحماس مأخذ حول قصه كريم لوهله ثم ضحكت هذا الصراع القائم بين الذكر والأنثى منذ الأزل ونسى كلاهما انهما وجهين عمله واحده ولكن نقطه بعد السطر كنت أتمنى أن تذكري عندما كتبتي عن بدايات كتاباتك وأشعارك اللتي كنت أكتب مثلها عندما كنت في مثل عمرك انذاك حيث اننا اولاد لأبوين من نفس الأم ونفس التربيه ولهما نفس الفكر وهو لا ادري ان كنت توصلتي للحقيقه ام لا فهو فكر ارسطواني (ارسطو+افلاطون) وكن كما يقال بالعاميه ما علينا ورجع الى بداياتك كنت اتمنى أن تذكري انك نشأتي في منزل قائم على الفكر حيث أن والدك من رواد هذا العصر ووالدتك كاتبه ولها باع طويل في الصحافه واخير أتمنى ان أقراء المذيد من قصصك الجميلهللأعلى

آراء حول الموقع
الاسم: brahimi tarek
العنوان البريدي: courrier2tarek@yahoo.com
Date: 29/08/2009
Time: 02:51

التعليق:

site formidable riche et bénéfique pour tout le monde
merci bcq

شكوى
الاسم: محمد خطاب
العنوان البريدي: khatab6@gmail.com
Date: 23/08/2009
Time: 04:51

التعليق:

السيد رئيس تحرير الموقع
تحية طيبة
كامل تقديري علي ما تبذلونه من جهد في تطوير الموقع ولي عتاب عليكم كاخوة واصدقاء
ارسلت اليكم من عدة شهور مسرحيتي ابطال من البوسنة ولم ترودوا علي بالايجاب او بالسلب ارجو ان توافوني بردكم وشكر

رد: اخي الأستاذ محمد خطاب الرجاء مراجعة تعليمات النشر في الموقع  http://www.syrianstory.com/infocontacte.htm الموقع لا ينشر الأعمال القصصية أو الغير قصصية كالمسرح إلا للكتاب الموجودين لديه (أعضاء الموقع) وكذلك الحال بالنسبة للأخبار الأدبية، حيث خصصنا مجموعة خاصة لذلك تحت عنوان أصدقاء القصة السورية  http://groups.yahoo.com/group/SyrianStoryFriends/ يستطيع المنضم إليها من نشر أعماله وأخباره الأدبية مباشرة من خلالها ودون أي وسيط... عدم ردنا على رسائل الأخوة وأصدقاء وكتاب الموقع، لا يعني عدم اهتمامنا أو إهمالنا لها... بل لأننا لا نملك الوقت الكافي للرد عليها... والجواب على أسئلتهم يكون موجوداً في صفحة تعليمات النشر... وهي تحتاج لبعض الهمة من طرفهم ليحصلوا على الأجوبة المطلوبة... شكراً لكم جميعاً، مع أفضل تحياتي... الإدارة.للأعلى

آراء حول الموقع
الاسم: موسى الحجوج
العنوان البريدي: noranmosa@gmail.com
Date: 22/08/2009
Time: 10:17

التعليق:

حياكم الله والى الامام في جمع التراث الغالي  العربي. لاشك ان التراث العربي يتشابه وان ابعدته الجغرافيا.
قدما والى الامام والله ولي التوفيق
من اخوكم الكاتب موسى الحجوج -بئر السبع  عرب 48

آراء حول الموقع
الاسم: احمد العراقي
العنوان البريدي: alwesam1976@yahoo.com
Date: 21/08/2009
Time: 23:52

التعليق:

بسم الله الرحمن الرحيم
احب ان اوجه لكي تحياتي وقد سررت بهذه المؤلفات الجميله والنابعه من ادبنا العربي الاصيل وامنياتي لكي بدوام النجاح انشاالله وانشاالله يحفظ لكي الوالده الطيبه الحنونه استاذة كل الادباء ونفتخر انها استاذة ادبائنا وامنياتي لها بدوام الصحه والعمر المديد

مع تحياتي واشواقي القلبيه
احمد العراقيللأعلى

تعليق على الأعمال حول: العرب - الأصول والفروع
الاسم: عبالله الحقيل
العنوان البريدي: aalhogil@hotmail.com
Date: 20/08/2009
Time: 17:02

التعليق:

الموقع رائع ولكن الخرائط..غير موثقه.. لايوجد شي اسمه وادي الدواسر.. في تلك الفتره.. اما عن اليهود فان نسب بني قريضه والنضير.. وفدك معروف انهم هارونيين ...ومنهم صفيه زوجه الرسول .. اليهود سكنوا الجبال وهم الديدانيين وكان قبلهم دوله عظيه اسمها الحيانيين.

وقبلهم دوله معين.. وقدومهم حوالي سنه 300م.. اما حدود جزيره العرب... تختلف عن جزيره العرب.. واليمن ليس منها ولا العروض الشرقيه... هي نجد والحجاز... وتهامه التي بها البيت الحرام .. المدبنه  نجديه  وليست حجازيه.

ومكه تهاميه... والعرب كانت تقول شرق اي شرق مكه والغرب غرب مكه...... والمدينه في الشرق من مكه.. لهذا هي نجديه. ونجد الحجاز هي نجد اليمامه  لهذا شرق المدينه هي العراق .... والله اعلم.

آراء حول الموقع
الاسم: صلاح حسن - الديب الاسمر
العنوان البريدي: shbakheet@jgroup.com.sa
Date: 19/08/2009
Time: 17:56

التعليق:

أعرفكم بنفسي بأني من الكتاب الغير محترفين لكن الحمدلله لي أعمال جيدة راضي عنها واتمنى أن أنشر أعمالي لديكم لإعجابي الشديد بهذا المنتدى وأتمنى أن أكون أحد رواده .
عليه أتمنى أن تقبلوني أحد كتاب القصة القصيرة الذين مازالوا في بداية الطريق ..وأتمنى أن يكون لي مكان في هذا المنتدى الرائع.
ودمتم ..
صلاحللأعلى

الاسم: meriem fatallah
العنوان البريدي: meriemfatallah@yahoo.fr
مشاركة حول أدب المرأة
Date: 17/08/09
Time: 22:16

التعليق:

ابهرني ما قرات من اديبة عربية كيف لها ان تخلق شخصية حبرية وتعود لتلبسها؟ والاكثر عجبا ان تجد جدور الرواية في رواية تسبقها بدون سابق اندار جميلة هي الروايات العربية "فوضى الحواس" ادا كانت كلها بهدا الجمال والروعة انا شخصيا لم اقرا رواية عربية قبل اليوم عدا الروايات الاجنبية فوجدت انها لا تفوقها بناءا ولا صياغة بل في كل شيئ ............ تحياتي بالتوفيق

شكوى
الاسم: الشريف / احمد عبد السميع الجارحى
العنوان البريدي: ahmed_elgarhy9@yahoo.com
Date: 15/08/2009
Time: 13:00

التعليق:

عنوان التعليق: عاشق تراب مصر الأول
عاشق تراب مصر الأول يرجو ان يساعده حسني مبارك !

كتبهـا : نور حمود - بتــاريخ : 6/6/2009 7:28:47 PM

وصلت المدونة استغاثة من مواطن مصري ننشرها لاطلاع المسؤولين في مصر عليها لتحقيق رغبته الخيرة:

نفسى أساهم فى برنامج الرئيس الانتخابى الداعى لبناء الف مدرسة جديدة عـاشـق تـراب مـصـر الأول . نفسىـ أساهم فى برنامج الرئيس الانتخابى الداعى لبناء ألف مدرسة جديدة. نـداء من عاشـق تراب مصر الأول الشريف / احمـد عبد السميع الجارحى انا مواطن مصرى بيحب مصر بجد وبأعشق كل ذرة تراب من ترابها بحب خدمة الوطن والمواطنين وهذا الحب سبب لى مشاكل كثيرة كلها تهون فى حب مصر والمصريين وعشق تراب مصر انادى جميع عشاق مصر وترابها مساعدتى فى خدمة معشوقتى مصر . الموضوع باختصار شديد لأنى لو هأفتح فى الكتابة هياخد من وقتكم الثمين الكثير لأنه موضوع عمره أكثر من سبع سنوات عجاف الموضوع هو المساهمة فى بناء مدرسة من الألف مدرسة الجديدة المزمع بناؤها حسب برنامج فخامة الرئيس حسنى مبارك الانتخابى .

باختصار (بناء مدرسة احمد عبد السميع الجارحى الثانوية بقرية الخواجات مركز يوسف الصديق محافظة الفيوم) لقد طلب منى أهالى قرية الخواجات التبرع بقطعة ارض مساحتها لاتقل عن 2000 متر مربع وهذا التبرع مخصص لبناء مدرسة لأهالى القرية والقرى والعز ب المحيطة بالقرية وذلك لعدم وجود مدرسة قريبة واقرب مدرسة تبعد 12 كيلو.

وفعلا لبيت ونفذت أمرهم لى وأنا البى نداء كل مصرى ولاأخذل أحد بعون الله وتوفيقه وأى مصرى عايش على ترابها أنا خادمه.

لأننى عاشق تراب مصر والمصريين الأول .

وأذوب فى معشوقتى مصر. خلاصة القول . فى يوم الخميس الموافق التاسع من أغسطس عام الفان وواحد قمت بالتبرع بقطعة أرض مساحتها 2100 الفان ومائة متر مربع وهذا التبرع لصالح هيئة الأبنية التعليمية بمحافظة الفيوم مخصص لبناء مدرسة احمد عبد السميع الجارحى الثانوية بالخواجات ومنذ عام الفان وواحد وحتى الأن ورغم مرور أكثر من سبع سنوات عجاف على تاريخ التبرع لم يتم فعل اى شىء من قبل الوحدة المحلية بالشواشنة التابعة لها القرية أو من قبل هيئة الأبنية التعليمية بمحافظة الفيوم حتى مجرد قبول أو رفض التبرع لم يبلغونى به وكأننى ارتكبت معصية أو خيانة عظمى أو يمكن أعتبرونى فى عداد الأموات حتى لوكانت وافتنى المنية كانوا بلغوا الورثة انما ولاردوا ولاصدوا ياعاشقين ترابها مثلى حتى مجرد استلام الأرض من قبل الهيئة لم يتم.للأعلى

مشاركة بمقالة
الاسم: عبدالفتاح أحمد السعدي
العنوان البريدي: ab.uragd@hotmail.com
Date: 15/08/2009
Time: 00:46

التعليق:

العلاقات الاجتماعية ودورها في بناء الروابط الإنسانية

مما لاشك فيه أن للعلاقات الاجتماعية دور هام في بناء الروابط الإنسانية بين البشر جميعاً أين ما كان موقعهم على سطح كوكبنا هذا، إذ أنّها تنشئ حدثاً مميّزاً يغذي الطبيعة الإنسانية بروافد جديدة على الصعيدين المعرفي والسلوكي،  وتبدّل من الانطباعات الكائنة؛  إيجاباً على الأغلب، وتنمي المعاني الإنسانية وتبعث روحاً جديدة للإيثار والمساعدة والتواصل، وتمحو الكثير من المفهومات السلبية، وتذيب شيئاً من الحقد واللامبالاة.

ولعلّ ما دفعني إلى طرق هذا الباب ما أراه من تشتُّت وضياع للمنتَج الإنساني على شتى الصعد حتى الفنية منها؛ خلا الحديث عن منتجات الصراعات التي لا قيمة لها، والتي لطالما انحرفت عن المعاني السامية التي هي في النهاية مسعىً للرقي البشري الذي يمهّد لبناء حضارة إنسانية تعتزّ بها الأجيال المتعطشة أبداً للشفافية والرحمة والتسامح.

ولعلّ القرار باعتماد منهج سياسي مصطَحب بأوهام أو طموحات مادية أو شكوك، قد عطّل بل شوّه العلاقات الإنسانية خاصة والعربية عامة؛ فإذا ما قضى السياسي حياته بين الترقّب والشك وربما الطموح المتوهَّم، فقد قضى الاجتماعي وأقصد به الإنسان حياته معذّباً لما يترتب عليه الفعل وردّ الفعل، وربما المزاج، وما تترتَّب عليه النتيجة وامتداداتها من تشكُّلٍ للحقد حيناً ودافع الانتقام غير المعلن أحياناً وتولُّد مشاعر العتب والحزن التي تؤدي إلى الانفصام النفسي للانتماء وتولّد الكره، وضياع المبادرات الخيرة الحقيقية، أو تساهم في انحسارها.

فما نحن إلا بشر ضعفاء في الأصل والتكوين، فلا يمكن أن نقوى بالخوف من بعضنا أو بظلم بعضنا بعضاً إذ لا يمكن للسياسي العربي أن يعيش على أنقاض القهر الاجتماعي أبداً،  ولا يمكن للحالة الاجتماعيّة السائدة في موقعٍ ما  أن تؤمِّن له لحظة من التعامل الشفّاف، والتي من المفترض أن يشعر عبرها بمدى الصفاء الإنساني  والاندماج المجتمعي الصحّي السليم.

وربّ أمثلة عديدة – لسنا في معرض ذكرها  - تقطع الشكَّ بتفاقم هذه الحالات على الصعيدين النفسي والخطابي، وحين نسمعها نشعر بالحزن على الطرفين كونهما يمثلان النسيج الواحد لمجتمعنا .

وأودّ أن أقول دونما إسهاب: إننا نحن العرب بخاصة نستطيع أن نعيش حياة جميلة هادئة تغنيها الثقة والأمان والقوّة والحب والإخلاص، بغضِّ النظر عن الانزياح السياسي والحذر غير المبررين، وبعض الاختلافات التي تؤدي إلى الاختلاطات، وتبدِّل السلوكيات التي لطالما ساهمت في تعكير مسار حياتنا، وأساءت لكبريائنا واعتزازنا ومشاعرنا، وشككت في وعينا وأنقصت من آمالنا.

فما أروع أن يعتزّ المواطن العربي بحسن تعامل أخيه العربي مهما كان موقعه أو درجة مسؤوليته، فما زلنا نعتزُّ  ونحترم بعض رموزنا الذين قرأنا عنهم في صفحات التاريخ؛ بغضِّ النظر عن صحة ما وصلنا عنهم 
وذلك لأنّ صدورنا عطشى إلى الشعور بالكرامة والاعتزاز وحسن الانتماء الحقيقي الصادق والمتواصل على الرغم من كلّ الأحوال الإقليمية السائدة والأحوال السياسية الوفاقية أو الخلافيّة المتواترة .

عبد الفتاح أحمد السعدي
شاعر ومفكِّر عربيللأعلى

تعليق على الأعمال
الاسم: دودي
العنوان البريدي: DOAM_MASS@HOTMAIL.COM
Date: 12/08/2009
Time: 08:22

التعليق:

أشكركم على هذا الموقع
أطلب أخبار أكتر عن مروان المصري

آراء حول الموقع
الاسم: salama
العنوان البريدي: hodadawdi@hoda.com
Date: 10/08/2009
Time: 23:03

التعليق:

machaa allah al3aliy al3adim 3ala riwaya li sahil alidrisi lam a9dar o3bir 3an marahi 3indama 9araythaللأعلى

آخر التعليقات / 40 / 39 / 38 / 37 / 36 / 35 / 34 / 33 / 32 / 31

لإضافة تعليق   / 30 / 29 / 28 / 27 / 26 / 25 / 24 / 23 / 22 / 21 / 20 / 19 / 18 / 17 / 16 / 15 / 14 / 13 / 12 / 11 / 10 / 9 / 8 / 7 / 65 / 4 / 3 / 2 / 1

موقع  يرحب بجميع زواره... ويهدي أمنياته وتحياته الطيبة إلى جميع الأصدقاء أينما وجدوا... وفيما نهمس لبعضهم لنقول لهم: تصبحون على خير...Good night     نرحب بالآخرين -في الجهة الأخرى من كوكبنا الجميل- لنقول لهم: صباح الخير...  Good morning متمنين لهم نهارا جميلا وممتعا... Nice day     مليئا بالصحة والعطاء والنجاح والتوفيق... ومطالعة موفقة لنشرتنا الصباحية / المسائية (مع قهوة الصباح)... آملين من الجميع متابعتهم ومشاركتهم الخلاقة في الأبواب الجديدة في الموقع (روايةقصص - كتب أدبية -  مسرح - سيناريو -  شعر - صحافة - أعمال مترجمة - تراث - أدب عالمي)... مع أفضل تحياتي... رئيس التحرير: يحيى الصوفي

Genève-Suisse جنيف - سويسرا © 2004  SyrianStory حقوق النشر محفوظة لموقع القصة السورية