أصدقاء القصة السورية

الصفحة الرئيسية | خريطة الموقع | مكتبة الموقع | بحث | مواقع | من نحن | معلومات النشر | كلمة العدد | قالوا عن الموقع | سجل الزوار

 

SyrianStory-القصة السورية

ظلال | معاصرون | مهاجرون | ضيوفنا | منوعات أدبية | دراسات أدبية | لقاءات أدبية | المجلة | بريد الموقع

للاتصال بنا

إحصائيات الموقع

twitter-تويتر

youtube القصة السورية في

facebook القصة السورية في

جديد ومختصرات الموقع

 

السابق أعلى التالي

التعديل الأخير: 26/07/2010

 

للكتابة لنا

  

 

 

 { الكتاب الذهبي رقم - 4 - 2006 نيسان - Avril  }

 

من الإدارة

الأخت الصديقة وفاء البوعيسى حفظها الله

وجميع الأصدقاء الذين يعانون من مشكلة وجود نصوص لهم في مواقع أخرى

لم يرسلوها إليها !؟.

نحن لا نرسل أي من المعلومات المنشورة والخاصة بكتاب الموقع أو أي من أعمالهم

إلى أي كان دون اذن صاحب العلاقة

وإذا حصل ووجدوا أعمالهم مع صورهم وسيرتهم الذاتية فيها

فهي تكون مأخوذة دون اذن منا في ذلك.

 حتى وان أشاروا إلى مصدرها.

وهي في بعض الأحيان تكون سرقات بريئة تنم عن اعجاب بالكاتب أو بأعماله !؟.

خاصة إذا لم يصاحبها أي إساءة له.

أجمل التحيات ونرجو من الأخوة الراغبين باقتباس أي عمل من أعمال الكتاب

 أن يراسلوا صاحب العمل قبل القيام بنشره، احترام له ولأعماله وحقوقه الخاصة.

وألفت انتباه الأخت الصديقة افتكار محمود الحاج وجميع المهتمين بالانضمام إلينا

بان موقع القصة السورية

 www.syrianstory.com

ومجموعته البريدية

 SyrianStoryFriends

يفتحان ذراعيهما لجميع الأدباء والكتاب والمبدعين العرب

فأهلا بك وبكل مبدع

 

eftikar

Date : 04/29/06 17:50:31

سيدي العزيز يحي الصوفي المحترم،
موقعكم http://www.syrianstory.com/infocontacte.htm

 مخصص للسوريين فقط ؟؟؟
أنا أردنية من أصل فلسطيني هل يحق لي الانضمام لمجموعتكم الأدبية؟؟
شكرا لك بأي حال كان،
إفتكار محمود الحاج

 

wafa lawyer

Date : 04/26/06 11:08:26

استفسار

صباحك سعيد أخي الفاضل الملتزم يحيى الصوفي
لابد أنك نسيتني قليلا لقلة مشاركتي التي مردها كثرة عملي ومشاغلي
وودت منذ زمن أن أراسلك وأشكرك على اهتمامك بموقعك والتزامك الأخلاقي كونك رجل ملتزم بقضايا الأمة
أنا وفاء البوعيسي محامية من ليبيا
شاركت في موقعك المتميز بعدد من القصص
وبمقدمة خصصتك أنت وحدك بها
لكني وجدت مجموعة من قصصي وكذلك مقدمتي تلك في مواقع أخرى كمنديات
؟؟؟؟ ومجلة ؟؟؟؟ ومواقع أخرى كثيرة
بصراحة أود لو أعرف كيف حدث ذلك معي
أنا لا أرغب بمراسلة تلك المواقع فمستواها لم يرقني يوما
ولو أردت لفعلت
كلي أمل أن ترد على استفساري هذا
كيف وصلت قصصي ومقدمتي المدونة بموقعك إليها
وتفضل بقبول شكري واحترامي الجم لشخصك الكريم

 وفاء البوعيسي محامية من ليبيا

لزيارة صفحة الكاتبة...

 

ala husso

Date : 04/25/06 16:51:23

استاذ يحيى الصوفي المحترم.
شكر على ردك اللطيف  وكم كان رائعا لفت انتباهي الى المقالة التي اشرتم اليها عبر موقع القصة السورية ،

وما زلت متابعا لما يرسل الي من موقع اصدقاء القصة السورية اقرء ما يعجبني واهمل مالا يهمني

واقدر لكم بالغ تعبكم وحرصكم على التواصل الثقافي

واتمنى ان تقبلوا هذه المساهمة والتي ارى انها يمكن ان تصب بالهم الفلسطيني

 طالما العدو الرئيسي لنا هو اليهودي المغتصب ارضنا وتاريخنا والذي يسعى لاغتصاب ما تبقى من شرفنا ..
علاء الدين حسو

لقراءة القصة...

 

L y

Date : 04/24/06 10:51:10

تحية وتضامن

استاذنا الغالي يحيى الصوفي:
تحية طيبة
ليس من المهم ما يقال انما المهم ما نراه
موقع القصة السورية ليس وليد اليوم بل لنا سنوات نتعامل معه وفيه ومن خلاله
ولا اظن ان احدا من الاخوة الكتاب والكاتبات سواء في الموقع او في المجموعة قد
شكك لحظة في مبادئك او وطنيتك او عقيدتك
لانك واضح تماما
في موافقك واتجاهاتك
احترامي ومودتي
مع كل الود والمحبة
 لبنى محمود ياسين - سوريا
عضو فخري في جمعية الكاتبات المصريات
عضو اتحاد كتاب الانترنت

 

samra karimane

Date : 04/22/06 17:05:33

 salam

الأستاذ يحي الصوفي المحترم
تحية ود واحترام
بداية أحيي فيك روح المسؤولية وروح الاخلاص لوطننا العربي الكبير

ولمواقفك النبيلة من هذه القضية المتعلقة بعادل سالم وغيره ممن هم عار على وطننا وقضيتنا الأزلية /فلسطين العربية/

وأتمنى أن تضم صوتي الى كل الأصوات التي ترفض هذه المواقف المخجلة لبعض الأدباء غير الشرفاء

كما أخبرك أنه سبق وأبديت رأيا حول احدى قصائد / المدعو/عادل سالم/

ويؤسفني أنه لم يكن بالصورة النبيلة التي يمكن أن يكون عليها أديب عربي
أرجو تفهم ذلك ومرة أخرى تأكد أننا نساندك في موقفك

وسيبقى موقع القصة السورية بريئا ونظيفا دوما ومحافظا على مواقفه
وأتمنى لك كل التوفيق
كريمة الابراهيمي - الجزائر

 

mohammad younes

Date : 04/21/06 22:21:50
شكر على مواقف الشرفاء

أخي العزيز الأستاذ الأديب يحي الصوفي الموقر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا صديقي العزيز
مواقفك الوطنية معروفة يا صديقي، فلا أحد أبدا يشك بحبك
لوطنك وإخلاصك لمثقفيه وأدبائه والدليل الأكيد على ذلك
هو موقع القصة السورية،

غير أن ميزة القصة السورية أنه موقع غير قطري بل هو عربي بكل أبعاده المعرفية
والإنسانية، يكتب فيه أدباء العربية أنّى كانوا.

دمت صديقا عزيزا ووطنيا غيورا على بلدك وحضارته وثقافته
أخوك دائما محمد عبد الرحمن يونس - سوريا

 

Hussam Zaghloul

Date : 04/21/06 13:53:14

شكر على مواقف الشرفاء

الأستاذ يحيى الصوفي المحترم
أسعد الله أوقاتك بكل خير ومحبة
عادل سالم وأمثاله لا يمثلون إلا فئة صغيرة لا تذكر

ولا يمثلون إلا أنفسهم...آمل أن لا تزعج نفسك بمخلوقات نكرة
لا يعرفها إلا من يحيط بها...
لك كل محبة وتقدير واحترام
حسام الدين زغلول
الجولان الحبيب وحاليا في الدوحة

 

sahar soleman

Date : 04/21/06 13:26:34

تحية صادقة

السلام عليكم
الاخ الاستاذ يحيى
اتمنى ان تكون بخير وصحة وعافية
اشكر تواصلك معي
وإن سمحت لي ان اشد على يديك واقوي من موقفك النبيل
ويا اخي وصديقي في نهاية اي دري لا تتضح الروؤية الا لمن هو الاصح والاقوى
وكما قلت دع قافلتك تمضي واعتدنا ان تطال اي قافلة متميزة حجارة الاخرين
فلا تدع قلتهم تنال منك وبالمحصلة تبقى اسمائهم مكشوفة بعيدا عن اي زيف او مواربة

الاخ الصديق يحي الصوفي
بغض النظر عن موقعك كرئيس للتحرير
نحن نساند كل انسان يملك موقف نبيل وقناعات مبدئية لا تساوم
في البدء ضننتها موجة غبار كعاصفة رملية لا تشوه نظر سوى مفتعلها (الاسماء الوارده)

 لكني تفاجئت باخذها حيز لا يستحقونه اصحاب تلك العاصفة
ويكفي فخر ان الموقع ورئيسه اسماء لها شرفها الانساني وموقفها النبيل من اجل الكلمة والادب
لذا اعاود شدي على يديك واقول لك ذاك العواء سيدفع بقافلتك التي باتت قافلتنا جميعا نحن اصدقاء وكتاب القصة السورية

وموقعك سيدفعنا بقوة الى التميز والابداع الصادق الغير مأجور ولا مباع
سر يا صديقي وكلنا نساندك

دمت صديقا مع ودي
سحر سليمان - سوريا

 

ahmad yacoub

Date : 04/21/06 12:39:38

تحية الشعر والابداع

السيد يحيى الصوفي المحترم

تحية العروبة أيضا والمحبة
شكرا على ردك السريع الذي يعني الكثير من الجدية والاهتمام والشخصية المبدعة
ويشرفني أن أشارك في موقعكم الرائع
في الحقيقة فانا لا أصنف نفسي كقاص بالمعني الحرفي للجنس الأدبي لان منطقة اشتغالي هي الشعر
وفي كل الأحوال اترك الأمر لك مع التأكيد على عدم ممانعتي

توجد ثلاث ملفات مرفقة مع هذه الرسالة وهي نصوص من أدب الانتفاضة
مع التقدير والاحترام
أحمد يعقوب - فلسطين

لزيارة صفحة الكاتب...

 

شكر على مواقف الشرفاء

 

بسم الله الرحمن الرحيم

(إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ)

صدق الله العظيم / الحج37

أود أن أوجه رسالة شكر خاصة قد تكون بسيطة مقارنة بحجم المشاعر النبيلة والكبيرة التي حملتها رسائل المخلصين لموقع (القصة السورية) ومجموعتها البريدية (أصدقاء القصة السورية) ورئيس تحريرها.

والذين لم يتأخروا بإبداء رائيهم بصراحة وصدق دون خوف أو وجل من أن تطلهم يد العميل الإسرائيلي "عادل سالم" بأذى الفضائح الذي اعتاد ترهيب الشرفاء بها.

 

واخص شكري تلك الرسائل الوجدانية  التي أرسلت من كل من الأخت الأديبة والكاتبة الصحفية راوية سامي والأخت الوفية الكاتبة هدباء والأخ الأستاذ المحامي محمد هشام الحساني رئيس مجلس إدارة الجمعية السورية للموهبة والإبداع والتي كانت بصدقها ووضوحها جامعة -ربما- لمشاعر الغالبية الصامتة.

 

كما أنني اخص بالشكر كل الذين أرسلوا رسائل تضامن خاصة (على بريدي الشخصي) أو عبر دفتر الزوار بهذا الموضوع.

 

وأحب أن أزف -إلى كل المخلصين والملتزمين بقضايا الأمة العربية وخاصة الثقافية منها- خبر قرار المشرفين والمستشارين الثقافيين لموقعي القصة السورية ومجموعتها البريدية وعلى رأسهم رئيس تحريرهما. بوضع مواقع "عادل سالم" على اللائحة السوداء لثبوت تعاملها وترويجها لسياسة التطبيع مع العدو الإسرائيلي والإساءة لسياسة سوريا وأبنائها ومواقفهم المشرفة.

وذلك عملا بأحكام المواد المتعلقة بالمقاطعة العربية ومحاربة التطبيع الثقافي مع العدو والتي تعتبر سوريا هي عرينها الوحيد الصامد حتى الآن.

 

وبناء عليه فأننا نلفت انتباه الأخوة الأصدقاء كتاب وأعضاء الموقعين حول الرسالة التي أرسلت لهم تحت عنوان (الأدب خلق وموقف) بأننا مصرون على متابعة عملنا في إعادة الاعتبار لموقع القصة السورية. والحفاظ على هويته العربية السورية ورسالته الأخلاقية ولما أسس لأجله حتى وان طالت كتاب وأدباء يتمتعون بالشهرة أو محسوبين على الطبقة الثقافية أو الجامعية لأننا وكما قلنا سابقا  فنحن لا نفاوض على المبادئ.

والأديب بالنسبة لنا هو موقف يكبر به في اللحظات الحقيقية التي يحتاجه فيها وطنه وليس بالألقاب والشهادات التي يحملها.

وتفضلوا مني فائق التقدير والاحترام

يحيى الصوفي جنيف في 21/04/2006

 

hadbaa_sharjah

Date : 04/20/06 22:13:47

أشد على يدك

الأخ الكريم الأستاذ يحيى،
تحية واحترام متزايد، يوماً بعد يوم.. !
أتابع باهتمام ما حصل من بعد القصة/السطر/ الذي أرسلته الأخت هدى.. ولقد أدهشني ما حصل، وهذه التفاعلات السريعة والساخنة.. ولم أكن أتوقع تطور الموقف إلى هذا الحد المخزي من قبل هؤلاء المتربصين (واسمح لي أن اقول) بك أولاً، ومن ثم، استغلالك، كناجح، ومبدع، وذو مكانة مهمة ومميزة بين أهم وأفعل الأدباء والناشطين أدبياً، في هذه الأيام.. والأمر اليوم، وبعد العودة إليه وإعادة قراءة تسلسله، يبدو واضحاً، فلقد كان أولئك لك بالمرصاد، يترصدون فرصة، ويتحينون هفوة، أو زلة، ليس أحدنا كبشر في حل، أو مأمن منها. ولكن، نحن الفئة التي تعرفك حق المعرفة، ليست في وارد تصديق ما يمكن لأمثال هؤلاء من إلصاقه بك من تهم، ونعتك به من صفات.. !!
أنت بالذات، يا من أمتعت الجميع، بكل، بل بأكثر مما يتوقعونه، من موقع أدبي، لم يكتف بالتخصيص للقصة السورية،

فراح يفسح المجال، لغير القصة، من مختلف ما تدر به أقلام المبدعين في العالم العربي، بل، واتحت لغير السوريين..

 أي أنك وسعت القصة،والسورية، وفضلاً عن ذلك، أتحت لأصدقاء القصة، ممن ينشطون للمتابعات اليومية،

بهذا المنتدى الحرّ والراقي، وكان بإمكانك إغلاقه، منذ زمن، وإراحة نفسك من (وجع الراس)،

 خاصة وأنك سابقاً قد واجهت مشاكل أخرى ولكنك آثرت الاستمرار، من أجل الحفاظ على هذا الباب مفتوحاً للجميع..

لعمري هذا كرم ما بعده كرم، في عهد المادية، والمصالح الشخصية.
لقد قلت لك منذ رسالتي الأولى لك بأنني أعجب بعملك الذي يدل على النشاط، والإخلاص لأنه نابع من القلب،

وليس من محرضات دنيوية له.. سيدي، لقد سبّقت للتعريف بشخصك، وبعملك، إن كان في كتاباتك الخاصة،

أو في مواقفك من الآخرين. فلم إذن تسبق الإنسان أعماله، وحسن نواياه،

ومبادراته ومن خلا ل أعماله، للتعريف بشخصه، وفكره، ونواياه، ومعتقداته؟

(والتي لم يكن حين قدمها، قد فعل لتوضيح موقف، يقصد به الدفاع عن النفس، أو دفع تهم، دنيئة تلصق به..؟؟)
وإذا كانت هذه محنة، تمر بها، فإحساسك بها كذلك، لهو أكبر تبرئة لك مما يحاولون نسبه إليك، فالانتفاض، والانفعال،

من ردات الفعل التي لا يستطيع البريء، أو المظلوم، والمسوس في شرفه أن يردأها، أو يكبحها!!
سيدي، قد لا تدري حجم أصدقائك، والناس المؤمنين بك، من الشرفاء، الأشخاص ذوو الأهمية، ممن يتابعون موقعك، ونشاطك اليومي،

فكثير منهم مجهولون، أو صامتون.. فإن قارنت عدد الداخلين إلى الموقع يومياً،

بعدد من تعرف من المتابعين، أفلا يزيد العدد الأول كثيراً..؟؟ أوليس هذا دليل على رحابة بيتك هذا؟؟
أريد أن أقول في النهاية: لقد كانت حميتك، وحسن تعاملك العلمي، الموثق لكل خطوة تقدم عليها، تجاه هذا الأمر،

وإجاباتك المفحمة للأعداء، وطول شروحاتك، و سيل رسائلك، فيه شفافية، لا ينكرها أحد.. أما من لم يشأ إلا التغبير، (ففلاتر) الأناس ذوو العقول الراجحة، كفيلة، بإعادة النقاء للأجواء. أتمنى أن تهدأ، وأن تكون ثقتك كبيرة، بمحبيك،

والواثقين بك، من نخبة، أتتك ألى موقعك بنفسها، بمجرد فتحك الباب لها.. هذه النخبة من المثقفين، الأدباء،

والأصدقاء الذين لم ولن يبخسوك قدرك، أو يسمحوا لصورتك بالتشوه، فقط من أجل أن يرض الأعداء،

ويستعملك المتآمرون جسراً للشر، والفتنة والفرية.
هؤلاءالنخبة، سيدي، برأيي، هم الذخر، لك كإنسان، وللوطن ككل...!!
حين تابعت مؤازرات ومشاركات الأصدقاء، شعرت بأنهم جميعاً تحدثوا بلساني، بل وسبقوني،

وهم جميعاً أعلم مني بك، بل ومن خلالهم، وتعليقاتهم، واستشهاداتهم، استدل وأتعرف بك أكثر وأكثر،

ويزيد احترامي وتقديري لك. قد لا يزيد ما أقوله عما قاله سواي، ولكني شعرت برغبة في قول شيء...
صبراً أخي يحيى، أنت بطل، في مواجهتك الشريفة لهذا الموقف..أشد على يدك..!
هدباء

 

Rawya Sami

Date : 04/20/06 11:08:26

 سر وعين الله ترعاك وكل أمنيات التوفيق القلبية

أخي الكريم الأديب يحيى الصوفي،،
تحية أخوية طيبة وبعد،
فهذا مرسال أكتبه على عجالة إلى مجموعتكم الراقية الكريمة التي ما اعتدنا منها إلا طيب الكلمات والنقاش الأدبي الثري والممتع.

وأقول شيئا واحدا: لا تأبه فالمترصدون بكل مبدع عربي وبكل من ينجز أو يعلو له صوت

واقفون يلفقون له المشاكل والصفات سواء على الإنترنت أو على غيرها.
وإنني وكمتابعة لهذه المجموعة الرائعة والتي أحتفظ بجل رسائلها وأتابع موقعها بكل اهتمام وأتمنى لو يسمح لي الوقت للمشاركة فيها

أعرف أن حضرتك أعلى من كل ما قيل وأعرف تماما ان ما يخرج من القلب يصل إلى القلب، وما خرج من جانبك هو دعوة صادقة لهذا اتبعناها،

وكنت قد تابعت الرسائل المذكورة كلها وتوضيحات حضرتك المتعددة وأعرف أن العمل الطوعي في الوطن العربي منهك وشاق.

ولك في ما حدث معنا قصة وحدثت مع كثيرين،

 وللعلم أنه ما ضيع الأرض والأوطان إلا أولئك الذين يترصدون ليثبتوا أن غيرهم خونة

حتى يصرفوا أعيينا وأعين الناس عنهم لأنهم لم يفعلوا شيئا، بل يقتاتون على الفرقعات الإعلامية وسمعة الآخرين..

ومآلهم بعون الله إلى اندثار....
وعلى الباغي تدور الدوائر،،
سر وعين الله ترعاك وكل أمنيات التوفيق القلبية....
من أختك

راوية سامي

 

mouhamad hisham alhassani

Date: Wed Apr 19, 2006 7:52 pm

رد على عادل وغالية

إلى السيد الصوفي الموقر وموقع القصة السورية :
لاأرد على الإعلاميين عادل سالم وغالية الخوجة وأنا أسميهما إعلاميين تجاوزا إلا بنقطتين :
الأولى - قول الشاعر
وإذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل
والثانية - وببساطة أنني وبإنصاف أراجع موقعكم بدقة ووانا متابع لكل ماينشر وأستطيع أن أشهد وبتجرد

أن ماينشر في منبركم كفكر يخدم قضايا الأمة العربية والإسلامية وخاصة القضية الفلسطينية

وأنا باسمي وباسم الجمعية السورية للموهبة والإبداع يشرفنا الكتابة في موقعكم ولو كان هؤلاء صادقين لشدوا على أياديكم
ولكنني بحب أوجه عتبي للسيد الصوفي على استخدامه لكلمة "الكلاب تعوي "

لأن في الوصف شيء من الظلم والتجني على الكلاب لأن الكلاب من شيمتها الوفاء
المحامي محمد هشام الحساني
رئيس مجلس إدارة الجمعية السورية للموهبة والإبداع

 

em wz

Date : 04/19/06 20:56:06

الاديب الفاضل يحي الصوفي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يؤسفني حقا أن تتحول الأهداف النبيلة التي يجب ان تظل نبراسا نعقله في مجال الأدب والكتابة إلى محافل للطعن في المواقع الاخرى
بغض النظر عن المشكلة فأنا ارفض ان يتحول الكاتب الى أداة طعن في الاخرين الهدف منها توجيه سهام مسمومة لموقعكم الاغر

والذي أدخله فأقرأ بين طيات اقلامه كل جميل ومفيد ونافع
ويكفي تمسككم بالكلمة الصادقة وايمانكم بالله عز وجل والأخلاق الاسلامية التي قلّ أن نجدها في مواقع اخرى
تحيتي لك ولموقع القصة السورية

إيمان الوزير - فلسطين / السعودية

 

adbyat adbyat

Date : 04/19/06 00:23:50

ثنائي الكذب والفتنة

اخي يحيى
تحية ومحبة
لا عليك ونحن في زمن نقدر فيه اللغث من السمين
الى الامام
عبد السلام العطاري

 

mohamed delloumi delloumimohamed@hotmail.com

mer. 19/04/2006 19:35

رسالة من أديب في السجن

مرة أخرى أعود لكم لكن ليس لأبدع لكم من جديد لأني اليوم أنا قصة

بالذات في هذا الوطن وكما يحلو لي أن اسميها " المعتقل الكبير "

يقبض علي والذنب حسب القانون الذي يسمي أصحاب الفوق ويرفض المعذبون في الرض

في هذا المعتقل فهي نية في التزوير مع العلم أن لا نية لي في هذا الوطن الذي زور فيه حتى التاريخ،
يحاسبني القانون على نيتي مع العلم ام الله العادل يحاسب على الفعال وليس على النيات

لذا أعلم الجميع وكل الهيئات الثقافية والإنسانية اني شرعت في إضراب مفتوح على الطعام بإضراب مفتوح حتى الموت

مع العلم أني ميت في هذا الوطن
أعذروني اليوم، لن أمضيه كعادتي

القاص والكاتب محمد دلومي ولكن سيكون إمضائي
هذا اليوم إلا أن يضي الله أمره .

إمضاء / السجين محمد دلومي

 

mohammad soufy

Date: Tue Apr 18, 2006 10:17 pm

ثنائي الكذب والفتنة

بسم الله الرحمن الرحيم
يا جماعة ثابروا وإلى الأمام
وقلوبنا معكم
أخوكم // محمد الصوفي - السعودية

 

اسد محمد

Date : 04/18/06 18:17:18

من أسد

صديقي
لا تقلق
فلنمض سوية
ما دامت النوايا خيرة
ودمت بخير
ودام النقاء

اسد محمد - سوريا

 

em wz

Date : 04/17/06 22:36:47

تحية فلسطينية من الشتات

الاديب الفاضل يحي الصوفي
اشكر لك عمق ردك واهدافك السامية التي لمستها في موقعك الاغر
اضع بين يديكم قصة اخرى تلمس الجرح الفلسطيني
مع فائق احترامي
رقصة الموت

بقلم إيمان حامد الوزير - فلسطين / السعودية

لقراءة القصة...

 

 

توضيح صغير

 

إلى الأخوة والأصدقاء الذين أثارهم ردة فعلي العنيفة -بعض الشيء- هذا الصباح أحب أن أقول التالي:

 

1- أنا لم أتعود في حياتي الكذب والنفاق واللعب في العواطف والمزايدة بالكلام على قضايا الوطن.

 

2-أنني لن ارضخ ولم ارضخ في حياتي كلها للابتزاز ولم انحني إلا إلى لله عز وجل. وقد حفظت –وأنا في العاشرة من عمري- عن "توفيق الحكيم" قولا مأثورا يصف فيه شخصية الرسول عليه الصلاة والسلام في كتابة (الرسالة) (إن أمضى سلاح بيد إنسان يريد أن يقارع به البشر هو أن يقابلهم بيد خالية من مطامع البشر) واصفا قرار النبي بعدم التهاون فيما يؤمن. وذلك بعد أن عرضوا المشركين الملك عليه فقال قوله الشهير: (والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن ارجع عن هذا الأمر لما رجعت عنه) واتخذته مبدءا لا أساوم عليه ولا أظن بان هناك مثالا يمكن أن يحتذي به كمثال وشخصية رسولنا الكريم محمد(ص).

 

ومختصر القول أنا لا أفاوض على المبادئ ولا أساوم عليها لأنه لا يوجد هناك ما اخسره وليس لي طمع بأي مكسب.

 

3- من هذا المنطلق فأنني لو كنت من هواة التطبيع مع العدو الإسرائيلي فأنا لا احتاج إلى رخصة من احد ولا يحق لأي كان من نقاشي فيه ولكنت دافعت عن موقفي حتى أخر نقطة حبر من قلم ونقطة دم من جسد طالما أنا مؤمن به.

 

ولكن وكما هو معروف عني من خلال كتاباتي (مواقع الانترنت مليئة بها) ومواقفي وأعمالي التي قمت بها -ولن أضيف ما لا يعرفه الآخرين عني حول طريقة حياتي التي أمارسها في أوروبا منذ أكثر من عشرين عاما حيث لا يدخل بيتي أي من المنتجات الإسرائيلية وكان لي مواقف مشهودة من خلال ممارساتي اليومية من علاقاتي الاجتماعية والعائلية إلى المهنية- كنت فيها في خط الدفاع الأول عن القضايا العربية وعلى رأسها الفلسطينية.

 

وذلك لأننا ولدنا ورضعنا حبنا للوطن وإخلاصنا له ولقضاياه مع حليب أمهاتنا. والجميع يعرف خاصة الأصدقاء السوريين بان موقف سوريا منذ إن ولدت سوريا بعد التقسيم هي البلد الوحيدة في العالم العربي التي لم تخضع للابتزاز والضغوط الغربية والإسرائيلية وفي بعض الأحيان العربية عليها. رغم كل المعاناة والأذى الذي لحق بها من جراء ذلك. وذلك لا يعتمد على سياسة مزاجية للحكومات السورية المتعاقبة ولكن لأنها تعبر وبشكل صارخ عن مشاعر الشعب السوري الحقيقة.

 

وإذا دقق أي كان ففي كل بيت وعائلة سورية يوجد ابن أو أخ أو قريب من أسرة فلسطينية.

وبان سوريا هي البلد الوحيدة من بلدان العالم العربي التي سمحت للفلسطينيين من تبؤ المراكز القيادية والرسمية في الدولة على قدم المساواة مع أي سوري هذا بالإضافة إلى أن سوريا هي البلد العربي الوحيد الذي لا زال مسموحا الدخول إليه والإقامة فيه دون فيزا مسبقة ومن جميع الأخوة العرب (في بعض الأحيان بطاقة هوية تكفي) لأننا في سوريا وكما قلت سابقا لا نعتبر فلسطين قطرا مستقلا بحاله بل هو الجزء الجنوبي المحتل من سوريا.

 

4- أن الهجمة الشرسة من "عادل سالم" وزبانيته ومن يقف خلفه ولمن قرأ اتهاماته لم تكن موجهة بشكل مباشر ضدي بل استخدم اسمي واستخدم الموقع (بسبب كراهيته وحقده على نجاحه ولأنني لم اسمح له من تمرير دعايته الشخصية لمواقعه) للتهجم على سوريا ومواقفها الصامدة من خلال التشهير بمواطن سوري يتهم من خلاله الحكومة السورية وسياستها الملتزمة بعد أن فشلت الأبواق المنحطة في التطبيل والتزمير لسياسة إسرائيل في المنطقة وحسبه في ذلك أن يسجل نقطة ضد سوريا وان أكون وسيلته للتشهير بها.

 

ومن يلقي نظرة بسيطة حوله يجد بان اتهاماته الباطلة والمخزية لي بالتطبيع تشبه الأسلوب الإسرائيلي الوضيع ومن خلفها الإعلام القذر عندما حاول الرئيس الإسرائيلي الاقتراب من الرئيس السوري ومد يده بالمصافحة أثناء تتويج البابا وذلك بهدف واضح ومكشوف للإساءة له ولسياسات سورية الواضحة.

 

وهو نفس الأسلوب الذي اتبعه سفير إسرائيل في المنظمة الدولية مع احد أعضاء الوفد السوري...وهو المشهد ذاته يتكرر عندما اتهموا الرئيس الشهيد "ياسر عرفات" بباخرة الأسلحة !؟ وهو الأسلوب نفسه الذي اتبع مع حركة حماس اليوم بتهمتها في مستودع الأسلحة في الأردن ؟؟ وتتكرر نفس المشاهد مع حركة حزب الله في لبنان وإيران ومن قبله عشرات الأمثلة التي تخطط لها المخابرات الصهيونية وعبر عملائها (مثله) للإيقاع بالشرفاء والانقضاض عليهم بعد أن تجهز ما تحتاجه من تغطية إعلامية ورأي عام للقيام بذلك دون اعتراض.

إذا الذي يتعرض للهجوم وبالوسائل الخسيسة القذرة هم المدافعين عن قضايا الأمة ومنهم موقع القصة السورية ورئيس تحريرها.

 

ولهذا بدا واضحا بان "عادل سالم" قد اتفق مسبقا مع صديقه الصهيوني لتبادل الحديث من خلال المجموعة حتى يقوم بحملته الدنيئة متسلحا بالبراهين ؟؟؟ (هو الوحيد وحسب كلامه من تبادل الرسائل ويعرفه معرفة وثيقة ويحتفظ بصورته) وهي براهين وضيعة وتافهة ولا تهز شعرة واحدة من شعر بدني.

وهو مخطئ إذا ظن بأنه يستطيع من خلال ممارساته تلك منعي من متابعة العمل على العدد القادم من مجلة القصة السورية

والذي يهتم بالأدب الفلسطيني أن شاء هو أو لم يشأ ومن خلفه كل أسياده الذين يعمل بخنوع ومذلة لأجلهم.

 

وأحب هنا أن اذكره واذكر كل الذين تنطحوا بالكلام وهم يتاجرون بالقضية الفلسطينية وبآلام أهاليهم وأرواح شهدائهم بان المنتمين إلى فرقة الحثالة أمثاله المندسين والتابعين للطابور الخامس وهم يعملون ليل نهار على تسليم وتقويض جهود المناضلين الشرفاء من أهل الوطن لن يتركوه وأمثاله طليقا دون عقاب. وبأنه مهما فعل هو وأسياده ذاهبون إلى مزبلة التاريخ بلا شك.

وبأنني لا احتاج لا منه ولا من أشكاله التافهة على براهين لوطنيتي لأنني لا استخدم لا الكهرباء والماء ولا الهاتف ولا المواصلات ولا شبكات الانترنت الصهيونية ولم أتعامل بحياتي بالشيكل (الليرة) اليهودي ولا أتسامر ولا أتنادم مع أعداء الوطن ولم اجلس معهم على طاولاتهم ولم أذق بحياتي لا خضارهم ولا فواكههم ولا لحومهم كما يفعل هو وهي كلها من علامات التطبيع والتواصل الدامغة واتهاماته مردودة عليه وعلى كل واحد يتبجح بالوطنية والوطن منه براء. وفاقد الشيء -(الوطنية والأخلاق والشرف)- لا يعطيه.

 

وأخيرا فلقد ولدت حرا ولن أموت إلا حرا أبيا إن شاء الله.

 

وفي النهاية أرجو من الأخوة الأصدقاء الذين استلموا رسالتي الصباحية حول إعادة الاعتبار للموقع أن يقدروا موقفي خاصة بان صمت البعض -وهم شاهدون على ما حدث- لا يتفق مع ما تأملته منهم. قد أخطئ وقد أصيب. راجيا بعد هذا التوضيح البسيط أياما عامرة بالنشاط والنجاح

يحيى الصوفي جنيف في 19/04/2006

 

 

الأدب خلق وموقف

 

دعوة إلى كافة الأخوة الأدباء والكتاب المنضمين إلى موقع القصة السورية وأعضاء فيه

نحن بصدد إعادة الاعتبار لموقع القصة السورية وذلك بحذف كل صفحة لأي كاتب سبق أن تعامل أو تواجد في أي من مواقع التي يديرها الخائن وعميل الموساد "عادل سالم" الرخيصة والتي ثبت تمويلها من الموساد الإسرائيلي وتعمل على تقويض الثقافة والأدب العربي من خلالها

وهذا لا يشرفنا بتاتا

فإذا لم يبادروا إلى إعلان انسحابهم من تلك المواقع وموقفهم واعتراضهم

على حملة "عادل سالم" القذرة ضد موقع القصة السورية هو وأعوانه

سنضطر آسفين إلى إلغاء صفحاتهم في الموقع وحذف اشتراكاتهم في المجموعة البريدية

وأنا شخصيا لا يشرفني تواجد أي أديب أو كاتب لا يحترم نفسه وقلمه ويعلن موقفه.

أخر يوم لحملة رد الاعتبار لموقع القصة السورية

هو 28/04/2006

وأنا اعتذر مسبقا لهذا القرار فالصمت على الجريمة التي ارتكبت بحق الموقع

هي كالموافقة عليها

ودمتم بخير

19/04/2006

 

شكر

 

بسم الله الرحمن الرحيم

(إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ)

صدق الله العظيم / الحج37

 

أحب أن أوجه جزيل الشكر إلى كل الأصدقاء والمخلصين للكلمة الحرة والذين استنكروا تصرفات "عادل سالم" و"غالية الخوجة" -ومن تبعهم بتعليقاتهم القذرة المشينة- على تصرفاتهم وحملتهم التشهيرية الكاذبة ضد موقع المجموعة ورئيس تحريرها شخصيا.

 

وذلك من خلال رسائلهم الطيبة العفيفة والصادقة التي ملئت بريدي الالكتروني (منهم عدد كبير من الأصدقاء الفلسطينيين) وغمرت قلبي بالسعادة والثقة، بأن هناك والحمد لله لازال عدد لا يحصى من الشرفاء الغيورين على الكلمة الصادقة.

 

بالرغم من أن جميع الأصدقاء كانوا على علم كامل بما حدث ويعلمون بعدم وجود أي يهودي أو إسرائيلي ضمن المجموعة البريدية (إلا إذا كان عادل سالم واحد منهم) وبأنني -كغيري من المشرفين على المواقع- لا استطيع التعرف على الأشخاص من خلال عناوين بريدهم. وبأنه ولمجرد علمي بمشاركة المدعو (نسيت اسمه) قمت بحذف عنوانه البريدي من المجموعة وكذلك كل المراسلات المتعلقة بمشاركته الوحيدة على قصة الصديقة هدى وبأن الشخص الوحيد الذي تراسل معه بريديا وحسب اعترافه هو "عادل سالم" ويبدو بأنه على معرفة شخصية وحميمة قديمة معه !!!. واشك كثيرا أن يكون هو من دسه في المجموعة وقام بهذا الدور القذر للتشهير بالموقع (وورط معه باكاذيبه عدد من الكتاب المحترمين ورماهم بعد ان حصل على ما اراد منهم) الذي رفض ولأكثر من مرة تمرير دعايته الشخصية لمواقعه من خلال المجموعة لأنها مخالفة لتعليمات النشر.

 

وهو للأسف لازال يعدل بمقالته ويضيف عليها من البهارات الغنية بالأكاذيب وعلى مزاجه الشخصي (وحسبه أن يسيء لي والى سوريا ومواقفها المشرفة مع القضية الفلسطينية) حيث لا حسيب ولا رقيب !!!؟؟؟. خاصة وان مواقعه الثلاثة التي يديرها ويشرف عليها (يعلم الله من يمولها) مليئة بالافتراءات على أبناء وطنه وحكومته فمن لا خير فيه لوطنه لا يمكن أن يكون فيه خير لا لنفسه ولا لغيره.

 

وقد اعتدت في حياتي على هذا النوع من الحثالة الفاقدة للضمير والتي تتخبط يمينا شمالا تبحث عن الشهرة الرخيصة من اجل حفنة من الدولارات القذرة التي يجنيها من عمله مع الخونة على حساب دم وشرف أهله ووطنه.

ومسعاه الحثيث على تقويض كل الجهود التي بذلتها لإخراج العدد القادم من المجلة والتي تحمل عنوان

 (الأدب الفلسطيني تحت الاحتلال وفي المهجر) وهو بذلك يعرف من يخدم ويعرف لمن باع ضميره وشرفه ولا أزيد أكثر لأنني  تعودت على العمل بما أؤمن بصمت... وتعودت على سماع العواء من حولي... والعربة لا زالت (بحمد الله) بخير تمشي....تمشي... والكلاب من حولها تعوي...تعوي ؟؟؟.

ولا حول ولا قوة إلا بالله فلقد دعانا رسولنا الكريم بمدارات المرضى والسفهاء الخارجين عن طاعته ودينه.

يحيى الصوفي جنيف في 18/04/2006

 

 

ثنائي الكذب والفتنة

 

                                      

 

عادل سالم صاحب موقع يرفع علم فلسطين       غالية خوجة كاتبة وصحافية سورية مقيمة في الإمارات

 

====================================

 

الكلمة بين التطبيع والنت

بقلم غالية خوجة

الاثنين 17 نيسان (أبريل) 2006

برزت في الآونة الأخيرة مساوئ عديدة للمساوئ السابقة للنت ، وبالطبع ، هذه المساوئ لا تتعلق بالمتطورات التكنولوجية بقدر ما تتعلق بالإنسان المستخدم لها عاكسة ثقافته وقيمه ومبادئه وطريقة تفكيره وطموحاته وأحلامه . . ومن أهم هذه المساوئ أن تدس بعض الجهات السم في الدسم كما يقولون ! فترى المواقع الثقافية تتنافس على الحضور ، وهي بلا شك خطوة إيجابية تساهم في نشر الثقافة العربية ، ولا تكمن خطورتها إلا حين تمارس الخديعة والمؤامرة فتجعل من نفسها مرتعاً خفياً لعملية (التطبيع) مع (المغتصبين الصهاينة) ! .. وهذا ما حدث للأسف الشديد في موقع القصة السورية كما اكتشف ذلك عادل سالم !

ترى ، ما الغاية من تواجد من يسمونهم (أدباء إسرائيليون) في موقع عربي ؟

 

ولماذا يمارس البعض هواية الخيانة بأشكالها القديمة والحديثة ؟ وحتى لو كان القصد مجرد التحاور ، فإن للحوار شروطاً أهمها الوطنية .. وحتماً لن يكون فضاء الحوار (الثقافة والإبداع) لأن الثقافة هي محور الرهان المحرقي لبقائنا كعرب يسعون إلى الحرية و التحرير

 

فعلى من يريد الحوار أو التطبيع أن يعلن ذلك بصراحة وأن ينشئ موقعاً خاصاً بهذه الأمور دون أن يجعل الواجهة ثقافية معتمدة على نتاج مبدعين وأدباء هم آخر من يعلم بوجود نصوصهم في هذا الموقع أو ذاك .. !

لماذا يحدث ما يحدث ؟

هل هو فقدان الثقة بفاعليتنا وحضارتنا وثقافتنا ؟ أم أنه زمن الخيانات الصغرى والكبرى ؟ أم أن اليأس الهيستيري أوهم البعض بلجوء الضحية إلى جلادها لتحتمي منه به ؟

أم أن علينا أن نقول لهؤلاء : راجعوا أنفسكم ومارسوا النقد الذاتي الموضوعي عليها لتنتهج فطرتها السليمة و تعود إلى رشدها؟

أم .. ماذا ؟ وآلاف من أخواتها يقرعون الدماء والأرواح و الكلمات ؟

======================================

 

إلى هنا انتهت المقالة ويبدو بان كاتبتها قد باعت قلمها من اجل الشهرة السريعة عبر الانترنت حتى قبل التدقيق بصحة الخبر !!!؟؟؟.

 

وذلك لأنها كانت قد أرسلت لي رسالة البارحة -وذلك بعد أن نشرت مقالتها وليس قبلها- تستفسر صحة الخبر ؟؟؟ وكنت قد نشرت تلك الرسالة دون أن اذكر اسم المرسل ولم أكن اعلم بأنها تقوم بالترويج لأعداء مجموعة القصة السورية على صفحات المواقع المشبوهة

 

وقد أجبت البارحة عليها وعلى صاحب الخبر الكاذب.

 

وأحب أن اذكر الذين يلعبون بنار الفتنة بين المثقفين وعلى صفحات المواقع الوضيعة بان النار تلك ستأكل أصابعهم وتحرق بيوتهم.

 

وبان من يرجم الناس بالحجارة وبيوتهم من زجاج هم أول المتضررين.

 

ونحن لسنا بصدد الخضوع لابتزاز احد لان من يلعب ويتسلى بقضية شريفة كالقضية الفلسطينية تحت اسم الدفاع عنها وتحت مسميات وتعاريف مختلفة منها التطبيع وغيره هم من يقومون بمراسلة الأعداء ويتسامرون ويتبادلون معهم الحديث ويجلسون على موائدهم.

 

وبان من سلم الشيخ الشهيد عمر ياسين لجلاديه ويسلم في كل يوم آلاف المناضلين ويشارك في قتلهم وترويعهم وتجويعهم والتشفي منهم وهم يرتعون في الشقق المفروشة في تل أبيب ويعلمون أطفالهم في مدارسها وجامعاتها وتحت إشراف الأساتذة الصهاينة التي يتهمون موقع القصة السورية بهم.

 

هم نفسهم المندسين -التابعين للطابور الخامس- بين المضطهدين والفقراء من الشعب الفلسطيني.

 

والذين يتخفون تحت أسماء عربية فلسطينية ويدعون الدفاع عن قضاياها عبر مواقع تحمل اسم فلسطين وترفع علمها كصاحب الموقع الذي  نشر الخبر (الحاقد علينا لمنعنا إياه من الدعاية له ولموقعه عبر بريد المجموعة) والذي يدعي الثقافة وهو يروج للفتنة بين المثقفين ويكيل الاتهامات الكاذبة المفضوحة.

 

وأنا لست بصدد إضافة أكثر مما كتبته البارحة عن الموضوع لان الأصدقاء المتابعين له عن كثب يعرفون تمام المعرفة مدى صحته من كذبه.

 

http://groups.yahoo.com/group/SyrianStoryFriends/message/1285

 

وبان موقع القصة السورية ومجموعة أصدقاء القصة السورية والقائمين عليهم لا يحتاجوا للحصول على صكوك غفران من احد... لأجل نوايا البعض الوضيعة في حصد الشهرة السريعة ولفت الأنظار.

 

وبأننا لا نفخر إلا بمن يفخر بنا. ونحن لسنا بوارد إكراه احد على التواجد بيننا ولم نفعل.

 

وبأننا رغم أنوف الحاقدين الخونة المندسين في صفوف الشرفاء، نقيين الوجه والكف والقلب كالألماس... شفافين مثله ونقيين مثله... وقاسين مثله... وغاليين الثمن جدا... جدا مثله تماما.

نجرح ولا نجرح (بضم النون)

 

والعاقبة عمن بدأ بالفتنة ونحن بالمرصاد لهم أينما كانوا وأين ما تواجدوا والخزي والعار لمن يحتمي خلف ألام الآخرين ويتاجر بها. وكل إناء ينضح بما فيه.

 

فلقد تعودت على العمل بما أؤمن بصمت... وتعودت على سماع العواء من حولي... والعربة لا زالت (بحمد الله) بخير تمشي....تمشي... والكلاب من حولها تعوي...تعوي ؟؟؟.

ولا حول ولا قوة إلا بالله.

يحيى الصوفي جنيف في 18/04/2006

 

مداخلة وتوضيح

بسم الله الرحمن الرحيم

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)

صدق الله العظيم / الحجرات6

 

وصلني منذ قليل من احد كتاب موقع القصة السورية الرسالة التالية:

((الأديب يحيى الصوفي المحترم بلا شك موقع القصة السورية موقع جميل لما يقدمه من إضاءات ثقافية وأتساءل أخي العزيز ما مدى صحة ما يقال: التطبيع ؟ ! وهل حقاً يوجد لديك في الموقع كتاب من اليهود والإسرائيليين؟ ولماذا ؟))

 

طبعا أنا سأتحاشى كتابة اسم المرسل لأنني لست في وارد التشهير أو الإساءة لأي كان إلا أنني دققت في الموضوع لا أعرف مصدر خبره. ووجدته على احد المواقع الفلسطينية وكان واضحا من طريقة عرض ونشر الخبر مقدار الحقد والغل الذي يملئ قلب صاحبه ودون سبب يذكر. (وأنا كذلك لن اذكر اسمه لأنني لن امنحه ما يبحث عنه من دعاية شخصية له ولموقعه).

 

ولكن الذي استغربته هو وجود بعض المحسوبين كأصدقاء على الموقع والذين لم يتوانوا من اخذ الخبر على محمل الجد ودون استفسار أو تدقيق بصحته وشاركوا بالاستنكار غامسين أقلامهم الجميلة بما جادت بهم قريحتهم للإساءة لموقع القصة السورية ورئيس تحريره وقد أخذنا علما بذلك!!!؟؟؟.

 

وأنا هنا أحب أن الفت انتباه الجميع بأنني لست بوارد الخضوع للابتزاز من أي جهة كانت وبأنني لن امنحهم تلك الفرصة التي يبحثون عنها للإساءة للقضية التي يدعون الدفاع عنها.

 

ولا أتصور بأنه من حق أي كان أن يدعي تمثيله لأكثر من خمسة ملايين فلسطيني وأكثر من ثلاثة مئة مليون عربي وأكثر من ثلاثة مليار مسلم تهمهم القضية الفلسطينية من اجل حفنة من الدعاية والدولارات.

 

وبأنه إذا كان يعتقد بان فلسطين هي وطنه بالحدود التي ينشدها. فبالنسبة لي ولكل عربي سوري هي الجزء الجنوبي المحتل من سوريا. ولا يحق له ولا لغيره بزج اسم سوريا بمثل هذا الاستخفاف، لأنه أمر مردود عليه.

 

وأنا لا أحب أبدا أن أؤخذ والقضية الفلسطينية وألام الشعب الفلسطيني رهينة المزاج الخاص للبعض وارفض الازدواجية في التفكير والمعايير.

 

وبان عملهم بالإساءة والتشهير بالموقع ورئيس تحريره من اجل إجهاض ما أقوم به للأعداد للعدد القادم من مجلة القصة السورية والذي تحت عنوان (الأدب الفلسطيني تحت الاحتلال وفي المهجر) لن يصيبه النجاح وبان مهمتهم الوضيعة تلك ستؤول إلى الخزي والعار والغضب من الشرفاء ومن الله.

 

وبأنهم بتصرفهم ذاك هم أول أعداء القضية الفلسطينية وقضايا الأمة العربية والتي يسعون بمنتهى الاستخفاف وعدم الشعور بالمسؤولية بالإساءة إليها. ولكن -للأسف- فاقد الشيء لا يعطيه.

 

 فإذا كانت أصواتهم التي تعد على أصابع اليد تسعى للتخريب والتشهير فان هناك الملايين من الأصوات الشريفة القادرة على إسكاتهم ولجم سوء نواياهم وأعمالهم.

 

وقد صدق المثل القائل (إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأنني كامل)

فلقد تعودت على العمل بما أؤمن بصمت... وتعودت على سماع العواء من حولي... والعربة لا زالت (بحمد الله) بخير تمشي....تمشي... والكلاب تعوي.!ّ؟؟؟

ولا حول ولا قوة إلا بالله

يحيى الصوفي جنيف في 17/04/2006

 

De : Y.SOUFI

Date : 04/17/06 17:49:59

الأخت غالية خوجة

بعد التحية مرة ثانية أنا اطلعت منذ قليل عن صاحب الخبر

وللأسف لا جواب عندي فهو رد غير أخلاقي على دعوتي للكتاب العرب في المساهمة في العدد القادم من المجلة

والذي سيحمل اسم الأدب الفلسطيني تحت الاحتلال وفي المهجر
http://www.syrianstory.com/comment23.htm

http://www.syrianstory.com/guestlog000.htm

ويبدو بان هناك من يرغب في تقويض هذا الجهد
فيلفق الأكاذيب كيف شاء
وأنا لست بوارد الإجابة
واستنكر اللهجة التي وجهت سؤالك به والتي لا تليق بمثقفة
ولا حول ولا قوة إلا بالله اقرئي مداخلتي البارحة في موقع المجموعة
http://groups.yahoo.com/group/SyrianStoryFriends/message/1270

يحيى الصوفي

رئيس تحرير القصة السورية

 

ghalia khoja

Date : 04/17/06 17:35:34

عذراً .. أنا التي سألتك
هل هناك حقاً في موقع ثقافي أنت أنشأته أكايمي يهودي كنيته مردخاي وآخر لا أعرف اسمه ؟ وربما ثالث ؟ !!
وأجهل هل يشاركون في الحوار أم الاطلاع أم ... ؟
ولم أكتب لك إلا لتجيبني بصدق
أما أن تستجوبني فذاك ما لا ننتمي إليه كمبدعين ومثقفين
أظنك توافقني
وإلا سأندم لأنني اتصلت بك لأفهم منك

غالية خوجة

 

Y.SOUFI

Date : 04/17/06 17:12:50

رد

الأخت الاديبة غالية الخوجة حفظها الله
هل لك ان تخبريني من اين اتيت بهذه المعلومات الخطيرة ؟؟؟
وان تدليني على اسماء الكتاب اليهود الوجودين في الموقع
تحياتي

يحيى الصوفي

رئيس تحرير القصة السورية

 

ghalia khoja

Date : 04/17/06 15:35:10

الأديب يحيى الصوفي

الأديب يحيى الصوفي المحترم
بلا شك موقع القصة السورية موقع جميل لما يقدمه من إضاءات ثقافية
وأتساءل أخي العزيز ما مدى صحة ما يقال: التطبيع ؟

 وهل حقاً يوجد لديك في الموقع كتاب من اليهود والإسرائيليين ؟
ولماذا ؟

غالية خوجة

 

marwan alatieya

Date : 04/15/06 17:13:00

مؤتمر تفسير سورة يوسف

أخي الحبيب الفاضل اللبيب الكاتب القاص يحيى الصوفي الموقر
دمت في حفظ الله ورعايته
مما هو جدير بالإشارة يا أخي الحبيب ، وأرجو أن يعمم في منتدياتكم
هو ذلك الكتاب الرائع الماتع الشائق ، الذي طبع في مجلدين كبيرين
وهو من أفضل ما كتب عن سيدنا يوسف ، وعن قصة حياته ، بشكل رائع
لا مثيل له ، ولا شبيه لما جاء فيه من دلائل علمية ، وإعجاز بياني
وقصة قرآنية رائعة ، بالأسلوب الذي تميز به كاتبه الفلسطيني عبد الله العلمي
والكتاب مطبوع باسم:
مؤتمر تفسير سورة يوسف ، مطبوع في مجلدين ، جعله على لسان جماعة من الرجال والنساء ، سماهم مؤتمر التفسير .
وقد طبع في مجلدين ، الطبعة الثانية ، بيروت ، دار الفكر العربي ، 1969 م .
وأما مؤلف الكتاب ، فهو:
العَلَمي (1278 - 1355هـ ،1861 - 1936م) :
عبد الله بن محمد بن صلاح الدين العلمي، الحسني نسباً، الغزي مولداً ، الدمشقي استقراراً ووفاة :
فاضل ، تعلم بالأزهر، وتولى التدريس في جامع غزة الكبير.
ثم عين مفتشاً للمعارف بالقدس، وانتخب رئيساً لبلدية غزة.
وانتقل بعائلته إلى دمشق سنة 1337هـ، فكان من أعضاء المؤتمر السوري الأول.
وألقى دروساً يومية في التفسير، بالجامع الأموي، إلى أن توفى.
من كتبه:
1- شرح الرحبية، مطبوع، وهو في الفرائض.
2- أعظم تذكار، مطبوع في الانقلاب العثماني.
3- منظومات غزلية، مطبوع صغير.
4- الإبهاج في قصتي الاسراء والمعراج، مطبوع.
5- تفسير مشكلات القرآن، مخطوط.
6- المختار من صحيحي البخاري ومسلم، مخطوط.
7- مجموعة الدروس الاخلاقية ، مخطوط، مما ألقاه في دروسه.
8- سلاسل المناظرة الإسلامية النصرانية بين شيخ وقسيس.
أخوكم الداعي لكم
الدكتور مروان العطية
خادم التراث العربي والإسلامي

 

Faruq

Date : 04/15/06 10:20:37

mawasi Greetings

أخي الكريم طيب الأصل والأرومة
يحيى رعاك الله
أرى اهتمامك بالغًا بالملف الفلسطيني ، ولا أدري إن كنت اطلعت أيضًا على الملفين الآخرين اللذين أرسلتهما مع جدار

 الصبر يحويان دراستين عن قصتين لمحمد علي طه وناجي ظاهر
باحترام

د. فاروق مواسي - فلسطين

لقراءة الدراسات...

 

alsayed negm

Date : 04/14/06 20:59:39
 الأدب الفلسطيني

الأخ الأديب يحيى الصوفى
كل الإعزاز والتحية
إليك بعض الأعمال الخاصة بالمقاومة الفلسطينية
لعلها فصل في كتاب "المقاومة في الأدب الفلسطيني.. الانتفاضة نموذجا"
مع تحياتي

 السيد نجم - مصر

لقراءة الدراسات...

 

marwan alatieya

Date : 04/14/06 19:07:42

قصة يوسف عليه الصلاة والسلام

أخي الحبيب الفاضل اللبيب الأديب رئيس التحرير يحيى الصّوفي الموقر
دمت في حفظ الله ورعايته
لا أكتمك يا أخي الفاضل أنني كنت أسر عندما تأتيني رسائلكم على إيميلي الخاص
لكن انشغالي بالبحوث والدراسات والندوات، والسفر ما بين حل وترحال
جعلني أتأخر عنكم وعن شكركم، وعن أهمية موقعكم في الانترنت
وأنا سعيد بكم يا أخي، وسعيد بموقع القصة السورية
وأراكم الموقع الرائد المتميز
وهأنذا أرسل إليكم قصة النبي يوسف – عليه الصلاة والسلام-
في جزئها الأول، راجيا أن نتواصل في المستقبل
وفقكم الله ودمتم سالمين
أخوكم الداعي لكم
الدكتور مروان العطية
خادم التراث العربي والإسلامي

لقراءة القصة...

 

omar boul

Date : 04/14/06 02:39:00
 marhaba

على الود والإخاء نلتقي
يسعدني أن يكون اسمي وكتاباتي القصصية في موقع القصة السورية ليكون التواصل بين الأدباء العرب
مع العلم أنني قاص من الجزائر ونشرت بصحف كثيرة
مع تحياتي الخالصة

الأديب عمار بولحبال - الجزائر

لزيارة صفحة الكاتب...

 

fitna sinjab

Date : 04/13/06 19:59:13
الصحفية فتنة قهوجي

تحية طيبة
للحقيقة وددت ان ارسل اليكم عمل لكني اولا لا املك وورد عربي بحكم اقامتي في دولة اوربية
ثانيا لاني لم افهم جيدا الشروط المطلوبة ولم استطع الحكم عل كتاباتي ان كانت توافق الموقع اولا
على كل حال ها انا ارسل اليكم رابط موقعي المتواضع يضم بعض من الاعمال بالاضافة
لغلاف انتاجي الاول كلام في الممنوع
اتمنى منكم التفضل بزيارته
www.fitna.cjb.net

و اعتذر على اقتحامي
 فتنة - المانيا

لقراءة القصائد...

 

Faris Alsardar

Date : 04/13/06 12:56:55
ارسال مادة للنشر

الاستاذ الاديب يحيى الصوفي
اطلعت على موقع القصة السورية واثار اعجابي وودت ان اكون ضمن فريقه بعد اذنكم طبعا داعما لهذا الجهد الذي يستحق الشكر والاحترام
اخي المبدع في معرض تعريفك بشخصي
فانا فارس سعد الدين السردار عضو اتحاد كتاب العراق من مواليد مدينة الموصل وعضو نقابة الصحفيين العراقيين

وعضو نقابة المعلمين فرع نينوى مشرف فني في مديرية النشاط المدرسي في مديرية تربية نينوى بكلوريوس فيزياء كلية التربية جامعة الموصل

صدرت صدرت لي مجموعة قصصية بعنوان ما لم تقله خوذتي 2001 على نفقتي الخاصة مهتم بالكتابة للطفل

ولدي نصان معدان للطبع للفئة العمرية 10-16 سنة بعنوان طيور مسعود والحسن بن الهيثم

تحت العدسة سيرة قصصية مع الرسالة مرفق بقراءة نقدية لمجموعة قصصية فازت بالجائزة الثانية

في الشارقة بعنوان التنوع الحكائي لمجموعة ازهار العرب القصصية للكاتب بهجت درسون رح
اضعها بين ايديكم مسجلا شكري وتقديري لنشركم مقالي حول ادب الاطفال الاسرائيلي

فارس سعد الدين السردار - العراق

لقراءة الدراسة...

 

em wz

Date : 04/13/06 11:23:37

 الفاضل يحي الصوفي

تحية صباحية لحرفك وموقعك الأغر
أرسل لك قصة أرجو أن تكون ضمن المسابقة
رغم إنني لا اعرف إذا كان للمسابقة شروط أم لا ؟
لكم جل احترامي

 ايمان حامد الوزير / فلسطينية مقيمة في السعودية

لقراءة القصة...

 

amir salloum

Date : 04/12/06 20:26:48

الأستاذ المحترم يحيى الصوفي

أستاذي الكريم
تحية عطرة..
تعجز كلماتي عن شكرك فيما قدمته لي فأنا الآن على الدرب الصحيح.
سيدي الفاضل غدا بأذن الله ستصلك مني المعلومات التي طلبتها كاملة مرفقة مع صورة شخصية.
وأرغب بمعرفة أمر..هل أتابع إرسال المواد كالمعتاد وكما أرسلت المواد السابقة؟.
لك مني كل الامتنان والشكر الجزيل وآمل أن أكون عند حسن ظنك وأن أكون جديرا بهذا الشرف
لإنجاح تجربتي

أمير عادل سلوم - سوريا

لزيارة صفحة الكاتب...

 

!!! ???

Date : 04/12/06 15:10:54

لاشتراك في العدد المخصص للأدب الفلسطيني تحت الاحتلال

دعوة عامة
تم نشر هذا الإعلان في منتدى أدبيات ...
فرحت كثيرا لبادرة موقع القصة السورية
بمناسبة تخصيص العدد القادم (مايس – مايو) من مجلة القصة السورية
للأدب الفلسطيني تحت الاحتلال وفي المهجر
أشارك بقصة صابرين

ملاك احمد رحاب

لقراءة القصة...

 

samer khalid mona

Date : 04/12/06 05:50:45
موضوع مشاركة

الأستاذ الفاضل يحيى الصوفي رئيس تحرير الفصة السورية المحترم
تلقيت ببالغ الشكر رسالتكم الفاضلة منذ فترةٍ ولكنِّ لم أستطعْ بسبب انشغالي الشديد أن أجيبكم فأستميحك العذر في التأخير
وهاكم مجموعةٌ من قصائدي التي شاركت بها في عددٍ من الصحف والمجلات العربية
وشكراً لتواصلكم
وتحيا سوريا الحبيبة بقائدها وشعبها وأبطالها وأدبائها

سمر خالد منى

لقراءة القصائد...

 

el moudni abdeslam

Date : 04/12/06 04:57:39

شكر

الأخ الفاضل يحيى الصوفي تحية الإبداع والتميز وبعد
تواجدي بينكم سيدي شرف لي
أتمنى أن أقدم ولو إضافة بسيطة إلى هذا الجهد الثقافي الكبير
سيدي في الختام تقبلوا فائق الإحرام والتقدير
مودتي
عبد السلام المودني - المغرب

 

zakia allal

Date : 04/11/06 18:11:43
انضمام للموقع

لكل مدينة رائحة خاصة تستقبلك بها وأنت في المطار لتصنع جغرافيتها على ملامح وجهك
تماما- كالأمهات لكل منهن عطرها الخرافي الذي يملأ فضاءاتنا الفارغة -
إلا الجزائر وسوريا لهما عبق واحد تمتزج فيه الطيبة بالتحدي
سيدي
أنا كاتبة من الجزائر نشرت كثيرا من الأعمال الأدبية والمقالات في الجرائد الوطنية وأصدرت مجموعتين قصصيتين,

وعندما اطلعت على موقع القصة السورية رغبت أن أنشر أعمالي في هذه المساحة الرحبة

التي احتضنت أقلاما من سوريا والوطن العربي

يسعدني أن يكون لي مكان دافىء في بيت القصة السورية
مع تحيات الكاتبة زكية علال - الجزائر

لزيارة صفحة الكاتبة...

 

tarik albakri

Date : 04/11/06 17:45:47
أخي الكريم
من دواعي سروري ويشرفني أن أكون عضوا في موقعكم الكريم
فهو موقع مميز له قيمته ومستواه وأنا شاكر لردك السريع
مع خالص احترامي وتقديري لجهودكم الكريمة
وبالفعل لقد سعدت بما قدمتم من أبحاث ومراجع وقصص خاصة بأدب الطفل وهذا أمر من النادر أن يقدمه موقع
وأتمنى من كل قلبي أن يصار إلى طبع كل هذه المعلومات في كتب متفرقة لتنتشر على مدى الوطن العربي كله
وبالمناسبة يسرني أن أخبرك أنني مدير تحرير مجلة للأطفال
تصدر في الكويت وأستاذ في الجامعة ولدي أكثر من 500 قصة مطبوعة للأطفال وحوالي 13 كتابا متخصصا بأدب الطفل
كما أنني سكرتير تحرير مجلة التقدم العلمي الصادرة عن مؤسسة الكويت للتقدم العلمي
فرحت كثيرا بالتعرف إليك وأدعو الله لكم بالتوفيق والنجاح
وسوف أقوم بالعدد المقبل من مجلة أولاد وبنات إن شاء الله

بعرض موقعكم في صفحة كاملة وأكتب عن تخصيصكم عددا كاملا لأدب الطفل
مع خالص الاحترام

أخوك د. طارق البكري - لبنان

لزيارة صفحة الكاتب...

 

Hussam AlKhateeb

Date : 04/11/06 09:40:05

 د. عجيلي

الأستاذ يحيى الصوفي المحترم
تحية طيبة
أبارك لكم جهودكم في مجال القصة السورية، وأذكركم أنني قد أكون أول ناقد لفت النظر لأهمية القصة السورية بجدية ومنهج نقدي معاصر،

وذلك منذ أول السبعينات، ولي عدة إصدارات في هذا الموضوع.
وبمناسبة وفاة أديبنا الكبير الدكتور عبد السلام العجيلي أبعث لكم ولجميع أدباء وأطباء سورية والوطن العربي بتعزيتي الحارة.

وقد نشرت مقالة قصيرة بشأن الفقيد الراحل آمل أن تظهر في موقعكم.

كما أنني كنت ترجمت إلى الإنكليزية قصة له فريدة من نوعها بعنوان " حـُمّى"

لأنها فتحت الباب إلى الأدب الطبي في سورية والوطن العربي، وآمل أن أوافيكم بنصها مع ترجمتها،

حتى تكون وثيقة تاريخية لأسبقية العجيلي في هذا المجال. وبالمناسبة كانت تربطني بالراحل صداقة ومودة حميمة،

سأحاول أن أتحدث عنها في المستقبل.
حياكم الله، وألهمنا جميعاً الصبر والسلوان.

د. حسام الخطيب

لقراءة المقالة...

 

raba Hammo

Date : 04/10/06 21:54:25
Palestinian littertaure
Dear Mr. Yahya,
I read your e-mail concern new edition from your magazine concern palestinain litterature.

 I would like to send you a critic essay about the Novel of Rashad Abu Shawar Al - Ushak.
Dr.Raba HAMMO
Academic palestineian in Paris

لقراءة الدراسة...

 

L y

Date : 04/10/06 09:04:15
العزيز يحيى الصوفي
صباح الخير
ارجو ان تكون بخير حال
كذلك الاسرة
هذه احدى قصصي للمشاركة في أدب الانتفاضة
وسارسل غيرها فيما بعد
مودتي
مع كل الود والمحبة
.... لبنى
عضو فخري في جمعية الكاتبات المصريات
عضو اتحاد كتاب الانترنت
عنوان مواقعي الخاصة

http://www.postpoems.com/members/lubna

لقراءة القصة...

 

abderrahim el atri

Date : 04/09/06 23:49:47
عيد مبارك سعيد
إلى كل الأحبة
بمناسبة عيد المولد النبوي الكريم
إليكم أحر التهاني وأطيب المتمنيات
عيدكم مبارك سعيد
وكل عام وأنتم بألف خير
مع عميق المودة
عبد الرحيم العطري

 

Nizar Zain

Date : 04/09/06 19:09:06

New Story

Please Pay Attention to the ATTACHED Story

الأخ الفاضل الأديب الأستاذ يحيى الصوفي
القصة السورية، مفخرة سورية عربية، ويسعدني دوما أن أكتب فيها
دمت ودام إبداعك

نزار بهاء الدين الزين
مغترب من أصل سوري
عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب
الموقع :
www.FreeArabi.com

لقراءة القصة...

 

Ahmad Alkhamisi

Date : 04/09/06 17:19:44
الأدب الفلسطيني

الأخ العزيز يحيي الصوفي ، مودتي ، وتحياتي لجهدك . هذه قصة قصيرة عن فلسطين ،

كتبتها خلال اجتياح إسرائيل لمخيم جنين ، أرجو أن تجد فيها شيئا ما .
أحمد الخميسي - القاهرة

لقراءة القصة...

 

azeddine djellaoudji

Date : 04/08/06 21:44:51
سلامي

الأخ الفاضل يحيى الصوفي تحياة محبة صادقة
شكر الله سعيك وأرجو أن تضيف هذه الرواية مع الأعمال السايقة
ودمت

عز الدين جلاوجي - الجزائر

لقراءة الرواية...

 

Sawsan Barghouti

Date : 04/08/06 16:32:10

الطائر المنسي

يسعدني أن أشارك موقع القصة السورية، ومبدع عربي يفرد جناحيه لكي نطير بآمالنا وأحلامنا ،

نحكي أسطورة العنقاء التي تجسدت من عطاءات الشعب الفلسطيني، ومن الرماد يعاود الحياة من جديد..
إلى الأستاذ يحيى مع كل التقدير والتحية
أضع بين يديك الطائر المنسي العائد من الرماد، وإن رغبت أن أقدم المزيد والكثير مما كتبت وترجمت عشقي الكبير بسطور قليلة وبلغة صادقة ،

وإن لا أعتبر ما كتبت ابداعا، بقدر ما كان مناجاة فلسطين الروح.
ذاكرة وطن
حنيانيكِ جفرا...
بتول الفلسطينية
وجه بلا ملامح
وأخيرا وليس آخراً، إن ارتأيت أي نصوص أخرى تعبر عن جرحي النازف وعشقي النابض لحب وطن عاف الصبر صبره ،

وفاق العطاء كل احتمالات البشر، يبقى الحلم في مناجاة وسن هو رجاء شهرزاد في زمن الظلم والقهر.
مناجاة وسن

سوسن البرغوثي - فلسطين

 

Arabic Medical Network

Date : 04/08/06 15:45:11

حضرة السادة المحترمين
تحية طيبة وبعد
يسرنا إعلامكم بموقع الشبكة الطبية العربية

www.medsy.net

وهو موقع مجاني يهدف لدعم الثقافة الصحية في منطقتنا العربية وتزويد الأطباء
والمهتمين بكل جديد على المستوى الطبي العالمي عبر التحديث اليومي للأخبار بالإضافة إلى
العيادات الاستشارية المجانية وكذلك باب المساهمات الطبية، ويسعدنا دعوتكم لزيارة الموقع
للتعرف والاستفادة من الإمكانات المرصودة لإنجاحه.
ويصدر الموقع نشرة إلكترونية أسبوعية تلخص أخبار الأسبوع الطبية في المنطقة
العربية والعالم.
يمكنكم مراسلتنا مباشرة عبر هذا العنوان

info@medsy.net

 أو من داخل الموقع. وشكراً

الشبكة الطبية

 

info@dalilalkitab.net

Date : 04/07/06 14:16:34

إضافة موقع

تحية طيبة وبعد،،،
الأستاذ يحيى الصّوفي المحترم
يسر ديوان الكتاب للثقافة والنشر أن يقدم لكم أحد أهم انجازاته في سبيل خدمة الثقافة والكتاب :
موقع دليل الكتاب
www.dalilalkitab.net
الوسيط الثقافي بين القارئ والناشر
هذا الموقع يمكّنكم من إعلان وتسويق كتابكم عبر الانترنت وإيصال عناوين كتبكم وإصداراتكم الجديدة وغيرها

إلى أوسع دائرة ممكنة من القراء في الوطن العربي وخارجه .
إن موقع : دليل الكتاب
www.dalilalkitab.net
 تمكن من خلال نشاطه الثقافي أن يحصل على أكثر من (15000) خمسة عشر ألف بريد إلكتروني لقراء في الوطن العربي وخارجه

. وتوقعاتنا أن نصل إلى أكثر من (30000) ثلاثين ألف بريد إلكتروني للقراء في سنة 2006.
تشمل خدماتنا عرض لغلاف الكتاب وملخص عن مضمونه – عنوان الدار- كيفية الحصول على الكتاب- مراسلة القراء وإعلامهم بالكتاب .
إن دليل الكتاب  هو الموقع الذي انتظره القارئ العربي منذ فترة طويلة كوسيط فاعل يهتم به،

ويسد حاجتة فعليا بالتعرف على إصدارات ومؤلفات الكتاب والمفكرين والأدباء والعلماء في العالم.
مع الشكر
موقع دليل الكتاب للثقافة والنشر

 

hatem kasem

Date : 04/05/06 23:46:47

ارسال سيرة ذاتية لطلب عضوية

الأستاذ الأديب : يحيى الصوفي .. تحية عربية ملؤها الشوق والتقدير

للقاءأشقاء القصة مع مزيد من التحايا لهذا الجهد الكبير المتعب والمضني

فالساهرون على مستقبل الأدب يتحملون أعباء التعب... ولكم خالص مودتي وتقديري
حاتم قاسم
عضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين

لزيارة صفحة الكاتب

 

amina amina

Date : 04/06/06 08:44:05
أود الإنضمام إليكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أود الإنضمام إلى مجلتكم وجزاكم الله خيرا
السيرة الذاتية:
أمينة أحمد خشفة
سوريا - حلب
هواياتي: المطالعة والكتابة
وجزاكم الله خيرا

أمينة أحمد خشفة - بنت الشهباء

 

Reem Abou Eid

Date : 04/06/06 08:18:15

قصص قصيرة أرجو نشرها على صفحتي

الأخ الفاضل / يحيى الصوفي
صباح الخير .. أتمنى أن تكون في أحسن صحة وحال ..

أرجو منك إن تكرمت نشر القصص الآتية في صفحتي على موقع القصة السورية
لك مني عظيم الشكر والإمتنان
ريم أبو عيد - مصر

 

Musa Al-Halool

Date : 04/06/06 05:31:52

في وداع العجيلي

الأستاذ العزيز يحيى تحية طيبة وبعد
أولا، تعازينا لكم ولأسرة القصة السورية برحيل واحد من أكبر روادها
ثانيا، أرجو أن تقبلوا للنشر هذه الشهادة الشخصية التي
كتبتها لكم عن العجيلي رحمه الله كما عرفته
مع أحر التعازي مرة أخرى
أخوكم موسى الحالول - سوريا

لقراءة المقالة...

 

hatem kasem

Date : 04/05/06 23:46:47

ارسال سيرة ذاتية لطلب عضوية

الأستاذ الأديب: يحيى الصوفي..  تحية عربية ملؤها الشوق والتقدير للقاء أشقاء القصة

مع مزيد من التحايا لهذا الجهد الكبير المتعب والمضني فالساهرون على مستقبل الأدب يتحملون أعباء التعب

ولكم خالص مودتي وتقديري
حاتم قاسم
عضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين

 

mohammadabdulrahmman younes

Date : 04/05/06 00:01:52

خبر

عزيزي الأستاذ الأديب يحي الصوفي الموقر لك مني خالص مودتي وتحياتي الصادقة

يا صديقي العزيز، كيف حالك يا أخي الكريم؟
أخي الأستاذ يحي الكريم:
لقد صدرت جوائز ناجي نعمان الأدبية للعام 2006م، وقد فزت في هذه الجوائز،

جوائز الإبداع ـ قسم الدراسات والنقد عن كتابي " (( سلطة القتل وسلطة الحكاية )) في ألف ليلة وليلة،

فأرجو التكرم بإلاشارة إلى هذه الجوائز في موقعنا العزيز( موقع القصة السورية) وشكرا لكم
أخوكم دائما محمد عبد الرحمن يونس
أرفق إليك خبر الفوز بالجوائز

لقراءة الخبر...

 

Zaied Mohamed

Date : 04/04/06 09:34:58

إقتراح
أخي يحي الصوفي،
السلام عليكم ورحمة الله،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد إطلعت على القصة في ثوبها الجديد ويالها من حلة أضفت عليها جمالا ووضوحا وأشكركم على ذلك جزيل الشكر.

أشكركم على التصميم والإخراج مرة ثانية مما زادني شحنة لمتابعة الكتابة في هذا المجال

يسرني ويشرفني جدا أن أتواصل معكم مرة ثانية لما وجدت في موقعكم من جهد وتجديد

وإفادة وتفان في التعريف بالثقافة العربية عامة والمتعلقة بالطفل خاصة.

وفي هذا الإطار وكما ذكرت لكم سابقا فإنه لدي جزئين من المؤلفات تتعلق بالطفل وتتناول التقنيات الحديثة للمعلوماتية والإتصال وهي:

الأطفال وشبكات الحاسوب والثانية الأطفال وشبكة الأنترنت.

وبما أن تصميم الجزء الأول الأطفال والكمبيوتر قد نال إعجاب العديد من الأصدقاء فإني سأرسل إليكم الجزئين التاليين إن كنتم موافقين كي تقوموا بتصميمهما وتضيفوا الرسومات اللازمة وتنشروها على موقع القصة السورية وبالتوازي هل بالإمكان طبعها على الورق ونقوم بتوزيعها على كل البلدان العربية لأنه هناك معرض دولي للكتاب في تونس سيقام من 28 أفريل إلى غاية 8 ماي
في إنتظار ردكم ، تقبلوا أخي يحي فائق إحتراماتي وتقديري.
أخوكم محمد زايد - تونس

لقراءة القصة...

hhhh mohammad

Date : 04/04/06 00:02:28

 خبر من اتحاد كتاب الانترنت العرب

الأصدقاء والزملاء الأعزاء
تحية طيبة وبعد
الرجاء نشر الخبر المرفق حول عقد المؤتمر التأسيسي الأول
لفرع اتحاد كتاب الانترنت في سوريا.
واقبلوا فائق الاحترام
الدائرة الاعلامية
اتحاد كتاب الانترنت العرب

بيان صحفي
(المؤتمر التأسيسي لفرع اتحاد كتاب الانترنت العرب في سوريا)
تحت رعاية الدكتور حسين جمعة رئيس اتحاد الكتاب العرب، وبحضور الروائي محمد سناجلة رئيس اتحاد كتاب الإنترنت العرب ، عقد في قاعة المحاضرات في مقر اتحاد الكتاب العرب بدمشق – المزة – في الساعة السادسة من مساء يوم السبت الموافق 1-4-2006

احتفالية اتحاد كتاب الانترنت العرب بمناسبة مرور عام على تأسيسه حيث تم انعقاد المؤتمر التأسيسي الاول لفرع سوريا.
وقد القى الدكتور حسين جمعة رئيس اتحاد الكتاب العرب كلمة ترحيبية أكد من خلالها على أهمية هذا الحدث وان المكتب التنفيذي للاتحاد حين اتخذ قرارة بالموافقة على رعاية هذه الفعالية الثقافية كان يدرك أهمية عالم الانترنت ، وتحدث الدكتور جمعه مؤكدا على أهمية الثقافة العربية موضحا ما تتعرض له الأمة العربية من ضغوط و مؤامرات تستهدف حضارتنا وثقافتنا وانه يجب تضافر الجهود بين العالمين الرقمي و الواقعي في وجه كل ما من شأنه الاساءه إلى لغتنا وثقافتنا .
كما نوه الدكتور جمعة إلى الجهود الطيبة التي يبذلها الجيل الشاب على الصعيد الرقمي مجددا دعم اتحاد الكتاب العرب

لنجاح قيام اتحاد كتاب الانترنت العرب ليأخذ دوره على الصعيد الثقافي.
ومن جانبه تحدث السيد الدكتور محمد سناجلة بشكل مسهب عن اتحاد كتاب الانترنيت العرب وتواجده على الساحة العربية، وان هذا الاتحاد يحمل فكرا عربيا خالصا يهدف إلى إحداث ثوره معرفية إبداعية تتبنى نظرية الواقعية الرقمية بصفتها الأقدر على الاتساق مع العصر الرقمي الذي ولدت من رحمه، ونوه سناجلة على دور الاتحاد في نشر الوعي بالثقافة الرقمية في أوساط المثقفين والكتاب والإعلاميين العرب وكذلك نشر الوعي بالثقافة الرقمية بين أوساط الشعب العربي.
وأكد أن "اتحاد كتاب الانترنت العرب هو فكر أولا وقبل كل شيء، هو فكر قبل أن يكون هيئة، وفكر قبل أن يصبح مؤسسة ، وفكر قبل أن يقدم خدمات ومنافع للمنتسبين له.
وهذا الفكر يهدف إلى إحداث ثورة معرفية في الفكر الثقافي العربي بأكمله،

إلى إحداث تغيير شامل في طرق التفكير ذاتها ومن ثم في وسائل الفعل الإبداعي".
وبعد انتهاء أعمال إطلاق المؤتمر التأسيسي لاتحاد كتاب الانترنت العرب لفرع سورية ترأس الروائي محمد سناحلة رئيس اتحاد كتاب الانترنت العرب اجتماعا ضم أعضاء الاتحاد في سوريا وتم انتخاب اللجنة التحضيرية لإنشاء فرع سوريا حيث تم انتخاب كل من:
الأستاذ شمس الدين العجلاني
الأستاذة ماجدولين الرفاعي
الأستاذة إيمان عرابي
الأستاذ هشام الحرك
الأستاذ ثائر زعزوع
الأستاذ عبد الرزاق صبح
هذا وقد شارك في فعاليات إطلاق المؤتمر إضافة إلى رئيس اتحاد الكتاب العرب ورئيس اتحاد كتاب الانترنيت العرب السادة :
* مدير الثقافة بدمشق
*عدد من أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب العرب
*عدد من أعضاء اتحاد الكتاب العرب
*أعضاء اتحاد كتاب الانترنيت العرب في سورية
*بعثه التلفزيون السوري
* عدد من العاملين في الصحف الصادرة بدمشق
*عدد من ممثلي الصحف العربية في سوريه
*إضافة إلى حشد من الإعلاميين والمثقفين السوريين والعرب.
اتحاد كتاب الانترنت العرب - دمشق في 1-4-2006

Hassan Elmouden

Date : 04/03/06 20:01:32

مقالة

الأخ الصوفي المحترم
شكرا على رسالتك التي تعرف بمجلة راقية مضمونا وشكلا
لمزيد من التواصل، تجدون صحبة الرسالة مقالة نقدية حول تجربة قصصية جديدة بالمغرب، وصورة شخصية، وبطاقة معلومات...
مع تحياتي
حسن المودن - المغرب

alittehad@alittehad.net

Date : 04/03/06 11:48:49

اضافة موقع الاتحاد

السادة ادارة موقع القصة السورية
تحية طيبة
نتمنى ان تضيفوا موقعنا " الاتحاد الاسلامي لطلبة سورية " الى قائمة الموقع لديكم
مع اطيب التحيات
إدارة موقع الاتحاد الإسلامي لطلبة سورية
http://www.alittehad.net

ahmad

Date : 04/03/06 10:16:09

نحييكم على هذا الجهد المثمر والذي تصل ثماره لكل الباحثين

آملين إضافة موقعنا المذكور موضوعا على صفحاتكم

ونحن نشكركم في كل الأحوال

الأفاضل والفاضلات كتابنا ومبدعينا في الوطن العربي وخارجه
من أرض فلسطين نحييكم ونشد على أياديكم وندعوكم بقلوب مفتوحة وبكل صدور رحبة للمشاركة في الكتابة على صفحات موقعنا

( حنظلة نت ) والذي يصدر هنا في فلسطين عروس العروبة مخالفة لقول النّوّاب

عندما نسّى في العاشر من نيسان الى الاهواز فحنظلتنا حنظلتكم ولستم بالتأكيد تنقفون حب الحنظل على طريقة امرئ القيس عندما رحل الظاعنون
ستجدون منا كل تقدير واحترام وهذه صفحاتنا مساحات ممتدة شاسعة كقطعة من ارض فلسطين بين ايديكم

فلا تبخلوا بمشاركاتكم واقتراحاتكم التي تفعّل من دورنا ودوركم ودعوا مداد أقلامكم يرفدنا بكل الخير يا أهل الخير والعطاء ....

أهلا وسهلا بكم في حنظلة.
باستيل القرن الواحد والعشرين -قلقيلية
احمد جبر - فلسطين

www.hanzala.net

el moudni abdeslam

Date : 04/02/06 02:50:51

عمل للنشر

تحية وبعد يسعدني أن أتقدم لكم بهذا العمل المتواضع آملا أن يجد طريقه للنشر على موقعكم
أحيطكم علما أني قاص وروائي مغربي
صدر
الدخلاء رواية
أتون التيه رواية
وأعمال أخرى متفرقة منها ما هو تحت الطبع ومنها من ينتظر دوره
مودتي

عبد السلام المودني - المغرب

لزيارة صفحة الكاتب

zhour gourram

Date : 04/02/06 01:52:23

مساء النور

مساء الفل
أسعدني التعرف على موقع القصة السورية والذي كنت قد سمعت عنه دون أن تكون لي فرصة السفر في أبوابه
أشكرك كثيرا على إخباري بالعدد الجديد الذي احترمت شكله وكذا محتواه وطبيعة مواده

التي تعبر عن تعدد وجهات النظر في تناول القضايا الأدبية
سأكون سعيدة بالمساهمة معكم
مزيدا من الطموح من أجل مساحة ثقافية تستوعب الاختلاف والتعدد

الذي من شأنه أن يغني تجربة الإبداعية العربية بشكل عام
مع تحياتي واحترامي
د. زهور كرام
الكاتبة والجامعية المغربية

Hadbaa Sharjah

Date : 04/01/06 12:59:58

"مسافر بلا حقائب"

صباح الخير أخي يحيى،
مرفق بهذه الرسالة مقتطفات من رواية "مسافر بلا حقائب" للأستاذ وليد الحجار...( وهي من اختياره شخصياً )
لقد راجعتها تماما، وأرجو أن تعجبك، وتجد مكاناً في بيتك (موقعك) الرحب..!؟
أشكرك وأتمنى لك يوماً سعيداً

هدباء - الامارات

لقراءة الرواية...

azeddine djellaoudji

Date : 04/01/06 10:43:24

مسرحية جديدة

الأستاذ الأديب يحيي الصوفي
عبق من حنايا الجزائر أزفه إليك وأنت ترابط خدمة للحرف العربي الذي نسعى جميعا ليكون زنبقة في باقة الأدب العالمي

مساهما في بناء الإنسان والسمو به إلى العليين.
نصوصي السردية والمسرحية كثيرة وأنت تدرك أن وصول ذلك عبر المطبوع إلى القارئ العربي

غدا متعذرا فلا مندوحة إذن من أن نمتطي صهوة هذه المواقع ونطوي بها شحط المسافة، وسأرسل إليك بأعمالي على مراحل.
وهاهي ذي مسرحيتي "التاعس والناعس" قد عالجتها بما عرفت أرجو أن أكون موفقا.
سلامي إليك وإلى كل قلم عربي يحترق ليضيء، وينطفئ ليشعل، ويموت ليحيي.
عزالدين جلاوجي - الجزائر
رئيس رابطة أهل القلم

لقراءة المسرحية...

موقع  يرحب بجميع زواره... ويهدي أمنياته وتحياته الطيبة إلى جميع الأصدقاء أينما وجدوا... وفيما نهمس لبعضهم لنقول لهم: تصبحون على خير...Good night     نرحب بالآخرين -في الجهة الأخرى من كوكبنا الجميل- لنقول لهم: صباح الخير...  Good morning متمنين لهم نهارا جميلا وممتعا... Nice day     مليئا بالصحة والعطاء والنجاح والتوفيق... ومطالعة موفقة لنشرتنا الصباحية / المسائية (مع قهوة الصباح)... آملين من الجميع متابعتهم ومشاركتهم الخلاقة في الأبواب الجديدة في الموقع (روايةقصص - كتب أدبية -  مسرح - سيناريو -  شعر - صحافة - أعمال مترجمة - تراث - أدب عالمي)... مع أفضل تحياتي... رئيس التحرير: يحيى الصوفي

ظلال | معاصرون | مهاجرون | ضيوفنا | منوعات أدبية | دراسات أدبية | لقاءات أدبية | المجلة | بريد الموقع

Genève-Suisse جنيف - سويسرا © 2004  SyrianStory حقوق النشر محفوظة لموقع القصة السورية