أصدقاء القصة السورية

الصفحة الرئيسية | خريطة الموقع | مكتبة الموقع | بحث | مواقع | من نحن | معلومات النشر | كلمة العدد | قالوا عن الموقع | سجل الزوار

 

SyrianStory-القصة السورية

ظلال | معاصرون | مهاجرون | ضيوفنا | منوعات أدبية | دراسات أدبية | لقاءات أدبية | المجلة | بريد الموقع

للاتصال بنا

إحصائيات الموقع

twitter-تويتر

youtube القصة السورية في

facebook القصة السورية في

جديد ومختصرات الموقع

 

السابق أعلى التالي

التعديل الأخير: 01/08/2010

 

للكتابة لنا

  

 

 

 { الكتاب الذهبي رقم - 2 - 2004 كانون الأول - Décembre  }

 

 

اسد محمد" assadm20005@gawab.com

Fri, 31 Dec 2004 19:44:12 GMT

من د. أسد محمد

القاص والمبدع والصديق يحي الصوفي
عمت مساء
وسنة طيبة ونحو آفاق أرحب لقلمك وللموقع
كل عام وأنت بألف خير
أسد محمد - سوريا

sabri yousef sabriyousef1@hotmail.com

mercredi 29 décembre 2004 08:58

 القاصّ العزيز يحي الصّوفي
تحيّة عابقة بالإحترام أقدّمها لكَ من سماء ستوكهولم آملاً أن تصلكَ رسالتي وأنتِ بألف خير
أرسل إليكَ عبر الرابط المرفق بطاقة التعريف
ثم عبر رسالة أخرى صورة شخصيّة وإميل آخر بعض الفعاليات القصصية
مع خالص المودّة والإحترام

صبري يوسف ـ ستوكهولم

sabri yousef sabriyousef1@hotmail.com

mercredi 29 décembre 2004 08:58

تحية
مع تمنياتي لكَ بالنجاح والتوفيق والإنتشار في العمل الثقافي

 والحضاري الذي قمتَ به

صبري يوسف ـ ستوكهولم

Zeki Mohammed zekism48@yahoo.com

mardi 28 décembre 2004 01:31

شكراً

الاستاذ الفاضل يحى الصوفي المحترم
تحية طيبة وبعد
أشكرك على تهنئتك الرقيقة ولك مني مثلها متمنياً لك شخصياً الصحة التامة والسعادة

في العام الجديد وللموقع التقدم والنجاح خدمة للأدب العربي عموماً

 وللقصة على وجه التحديد
زكي شيرخان

mohammadabdulrahmman younes  younesmoon@hotmail.com

lundi 27 décembre 2004 00:10

كل عام وانتم بخير

عزيزي الغالي الأستاذ الأديب يحي الصوفي الموقر لك مني بطاقات مودة صادقة كل
عام وأنت بألف خير ومتألق وسالم وموقعكم االرائع في دوام العطاء والتفوق

وشكرا لكم أخوكم دائما
د. يونس - سوريا

m.zarour m.zarour@hetnet.nl

samedi 25 décembre 2004 22:48

كل عام وانتم بخير

مع أطيب الأمنيات بمناسبة أعياد الميلاد والعام الجديد
نأمل أن يكون ذلك حلمآ ملونآ للحرية والمحبة والسلام

محمود زعرور - سوريا

ahmed shablool fadl2000@yahoo.com

samedi 25 décembre 2004 22:13

أخي الأستاذ يحيى الصوفي
أشكرك على تهنئتك الرقيقة
وكل عام وأنت والأسرة الكريمة بخير وصحة وسعادة
وعام سعيد إن شاء الله

أحمد فضل شبلول - مصر

اسد محمد" assadm20005@gawab.com
Sat, 25 Dec 2004 21:32:06 GMT
المبدع الجميل
يحي الصوفي
كل عام وأنت وقلمك اليراع ومن تحب بألف خير
وانشاء موقع القصة السورية نحو المزيد من التألق
أخوك أسد  محمد - سوريا

sabri yousef sabriyousef1@hotmail.com

mercredi 25 décembre 2004 08:58
القاص العزيز يحي الصوفي

تحيّة وبعد
وصلني عنوان الموقع عن طريق القاص العزيز الصديق صبري رسول، فأحببتُ أن أهنئكم

على هذا الموقع الحضاري راغباً بمودة طيّبة أن اتواصل وأساهم عبر موقعكم

متمنيّاً لكم المزيد من الانتشار والتقدم
وكل عام والبشرية بألف خير

صبري يوسف ـ ستوكهولم

mohammed chouika chouikamohammed@yahoo.fr

jeudi 23 décembre 2004 19:54

مشاركة

الأستاذ المحترم يحيى الصوفي تحية طيبة
يسعدني أن أساهم ضمن مواد بوابتكم الالكترونية الرصينة

 بإحدى القصص القصيرة التي أبعث لكم إياها رفقة هذا الخطاب الإلكتروني المقتضب

 مصحوبة بسيرة ذاتية. وشكرا.

محمد اشويكة - المغرب

Ghalia Kabbani g.kabbani@arrajol.com

mercredi 22 décembre 2004 23:08

Happy New year

sas@arabiancreativity.com sas@arabiancreativity.com

mercredi 22 décembre 2004 11:09

نلتفت اليوم نحوك،ونبكيك

السلام للجميع
يودعنا اليوم الأستاذ الأديب ممدوح عدوان، ليبقى أدب مميز لرجل معطاء والكلمات تسقط
في حزن لوداع من حلم بالمدينة الفاضلة،وأثرى بعطائه الأدب العربي المعاصر.
تقديرا لعطاء الأديب ستبقى صفحته في موقع مبدعين عرب، وهذا أقل ما نقوم به عرفانا
منا واحتراما لما قدمه من إرث ، يحق لنا أن نفخر به على مر العصور
،اليوم نلتفت نحوك ونضىء شمعة على روحك ،لتبقى كلاماتك تضىء صفحاتنا وقلوبنا
وذاكرتنا وتبقى المعلم لنا وما تركته لإرتقاء الفكر في الأدب العربي
ويسقط الموت في عالم يكون الإنسان الفرد مشروع لإرتقاء الإنسان
أسرة مهرجان السنديان الثقافي بطرطوس-الملاجة
تودع جسد الشاعر والأديب والأستاذ الكبير
ممدوح عدوان
قالها وفعلها وغاب عنا وهوفينا ومنا وإلينا انه الفاضل الغني الحبيب المحب الذي
أعطى بدون حدود
(أحلم بأن أصبح ملاكا لأبني المدينة الفاضلة)
الأديب ممدوح عدوان
المصدر الفنان التشكيلي علي سليمان- 22/12/2004
محررة وناشرة موقع مبدعين عرب
سوسن البرغوتي - فلسطين

sabri rasol  asia966@hotmail.com

  jeudi 16 décembre 2004 16:41

البيانات الشخصية

العزيز الأستاذ يحيى الصوفي
تحية طيبة
لا يسعني إلا أن أقدم لكم شكري واعتزازي بإنجازات أهلي السوريين
وأنت تفتح أفقاً رحبا في هذا المجال
وإليك رسالة مرفقة تتضمن بياناتي الشخصية وبعض أعمالي
ولكم الشكر الجزيل عزيزي
تقبل فائق تحياتي
صبري رسول - سوريا / السعودية

a-osso a-osso@scs-net.org

mardi 14 décembre 2004 18:32

شكرا لجهودكم الجبارة

أخي الفاضل الأديب الأستاذ : يحيى الصوفي العزيز

تحية طيبة

أشكرك على هذا الحهد الضخم الذي تبذله من أجل أرشفة القصة السورية

 وتقديمها للعالم على النت

بالنسبة لإقامتي فهي في مدينة الحسكة السورية

مع خالص تقديري

عبد الباقي يوسف - سوريا

Georgy Vasiliev gurgus@gawab.com 

mardi 14 décembre 2004 14:05

إِلى الأستاذ الفاضل يحي الصوفي المحترم:

تحية طيبة وبعد!

أود أن أن اشكركم على رسالتكم متمنيا لكم شخصيا وللموقع دوام التقدم والنجاح والازدهار.

 وأود أن أعبر لكم عن بالغ شكري لما قمتم شخصيا به  من اعباء ادخال النص وتحريره واعطائه الشكل النهائي الحالي،

وأود أن اشكركم على نشر النص الكامل بدون تعديل حذف او تغيير.

أستاذي الفاضل! اسمي غيورغي فاسيلييف (فاسيليف)، وإذا كان ممكنا أود لو أنكم حذفتم من سيرة الحياة عبارة

 "وكذلك ادرس اللغة العربية في مدرسة (International House-BKC) في موسكو."

مرة اخرى، شكرا لكم ومن خلالكم اشكر اسرة التحرير وكل العاملين في هذا الموقع الجميل.

وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير!

غيورغي - موسكو

sabri rasol asia966@hotmail.com

dimanche 12 décembre 2004 23:06

شكراً للدعوة 

العزيز الأستاذ  يحيى الصوفي المحترم

تحية لك

لم أعرف بوجود هكذا الموقع

وأشكرك على الدعوة

أما مكان إقامتي: مازلتُ مكتوياً بنار الغربة والاغتراب

ومازلت أموت كلّ يوم ثلاث مرات

أوبقية  البيانات  والسيرة الشخصية ستصلكم قريباً

أخوك صبري رسول - سوريا

Georgy Vasiliev gurgus@gawab.com

dimanche 12 décembre 2004 23:06

تحية طيبة من موسكو

إلى السيد العزيز الفاضل يحي الصوفي المحترم:

تحية حب واحترام وتقدير !

أود أن أشكركم شخصيا، ووأشكر باسمكم اسرة التحرير على اهتمامكم، وعلى سعيكم النبيل، وعلى جريدتكم الجميلة، وعلى توجهكم العلماني النادر في هذه الايام بين الصحف الصادرة بالعربية في دول المهجر، وأتمنى لكم دوام التقدم والنجاح والازدهار!

أناإسمي غيورغي من مواليد 1970، سوري المولد، روسي الجنسية. أعيش وأعمل في موسكو. متزوج وعندي ولد عمره خمس سنوات. زوجتي روسية، مدرّسة للغات الاغريقية واليونانية الحديثة، واللاتينية. ومنذ عام 1994 أعمل محاضرا ومدرسا للغة العربية في مدارس،  ومعاهد،  وجامعات موسكو. ادرَّس اللغة العربية والبلاغة وتاريخ الادب المكتوب بالعربية في البلدان الناطقة بها، وكذلك تاريخ اللغة العربية. وكذلك ادرس اللغة العربية في مدرسة (International House-BKC) في موسكو.

أنهيت جامعة موسكو الحكومية، قسم اللغة الروسية عام 1994، ومن ثم أنهيت الدراسات العليا في معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية ودافعت عن أطروحة الدكتوراه عام 1997 ( اللغة الشامية المحكية).

أكتب الشعر، والقصة، والخاطرة، والمقالة، والأقوال منذ الصغر. تقريبا أنا لا أنشر أعمالي. نشرت حتى الآن بعض الأعمال ذات الطابع البحثي العلمي:"الحكمة في مصر القديمة وبلاد ما بين النهرين"، باللغة الروسية، موسكو 1994، 271 ص؛ "اللغة الشام المحكية – دراسة ولغوية وصفية" باللغة الروسية ، موسكو 1997، 300 ص؛ "لغة دمشق المحكية" كتاب دراسي أكاديمي، باللغتين الروسية والعربية، موسكو 2000، 230 ص؛ وقبل ذلك صدر كتيب دراسي "الفعل في اللغة الشامية المحكية"، باللغة الروسية والعربية، موسكو 1999، 35 ص؛ واكثر من 20 مقالة علمية نشرت في مختلف المجلات والمؤتمرات المتخصصة. حاليا أقوم باعداد كتاب دراسي شامل للغة العربية الادبية الحديثة، يتكون من أربعة أجزاء. حتى الآن أنهيت الجزء الأول منه، وأقوم بمراجعته، وتنقيحه، واعداده للطباعة.

القضية تكمن في انه ليس عندنا هنا في موسكو كتب، ومناهج، وبرامج دراسية للغة العربية، وباللغة العربية. كل الكتب الدراسية الموجودة هنا في روسيا قديمة، وتعتمد الطريقة الالقائية في التعليم والتدريس، نصوصها إما معقدة، وإما موضوعاتها لا تصلح للدراسة، عدا عن أنهالا تتناسب مع مستوى وطرائق تدريس اللغة كلغة أجنبية.

بالنسبة لأعمالي الادبية، فأنا بدأت النشر في جريدة "المناخ" الصادرة في أوستراليا، وسبق ان نشرت الجزء الأول من هذا العمل الكبير الحجم والذي يصل الى اكثر من ألف صفحة. إضافة الى بعض القصائد التي نشرت هنا في موسكو وهناك في الغرب. سلفا أود أن اشكركم جدا على تعاونكم! في الحقيقة انا مشغول جدا، ورغم ذلك، سأحاول أن أرسل لكم عملا على الأقل في الاسبوع. وأن وجدت الوقت والظروف المناسبة، يمكن أن اكتب يوميا.

وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير!

غيورغي - روسيا

 

 { دفتر الزوار - 2 - تشرين الثاني - novembre }

 

L y ylubna@hotmail.com

samedi 20 novembre 2004 22:42

مساء الخير

 استاذ يحيي ارجو ان تكون بخير حال ارسلت لك نبذة عني و اربع قصص قصيرة
ارجو ان تنال اعجابك
ارجو ان ترسل لي ملاحظة صغيرة عن متى سيتم نشرها
دمت بخير
لبنى محمود ياسين - سوريا

m.zarour m.zarour@hetnet.nl

vendredi 19 novembre 2004 15:49

الأديب الأستاذ يحيى الصوفي رئيس تحرير موقع - القصة السورية-

تحية طيبة وبعد :

مع جزيل امتناني  لتجاوبكم في إجراء التعديل .

سأعمل على تزويد موقعكم بمقالاتي النقدية حول القصة السورية.

وشكرآ لتعاونكم

محمود زعرور - هولندا

19-11-2004

m.zarour m.zarour@hetnet.nl 

mercredi 17 novembre 2004 15:01

الأديب الأستاذ يحيى الصوفي رئيس تحرير موقع - القصة السورية-

تحية طيبة وبعد :

أرجو قبول تهنئتي الحارة والصادقة بمناسبة ظهور موقع - القصة

السورية- الالكتروني ، وإبداء إعجابي وتقديري لجهودكم في تحرير أبوابه وفصوله.

كما أرجو قبول تقديري وامتناني للموضوعية الواضحة في مواد الموقع ، وكذلك لصفة الشمول الذي تغطي الأقسام كافة .

لقد طالعت المادة المتعلقة بي في قسم : معاصرون: كتاب قصة من سورية.

أحيطكم علمآ بأنني مقيم في هولندا منذ عام ( 2000 ) ، لذا أرجو نقل المادة المتعلقة بي إلى قسم : طيور مهاجرة: كتاب قصة من سورية في بلد الإغتراب أو المهجر . ولكم جزيل شكري لتعاونكم في هذا التوضيح .

كما أنني أكتب في النقد الأدبي إلى جانب القصة القصيرة ، وأنشر نتاجي الإبداعي والنقدي في الصحف والدوريات العربية .

مرة أخرى لكم تهنئتي وجزيل شكري وامتناني ، وإلى مشاركات قادمة، وإلى اللقاء.

مع محبتي

محمود زعرور - سوريا / هولندا

17-11-2004

 

 mosabaqa@naglaamehrem.net

mercredi 17 novembre 2004 09:16

دعوة للأطلاع على صفحتك

بسم الله الرحمن الرحيم 

الأخ العزيز الأستاذ يحيى الصوفى

كل تقديرى وإعجابى بجميل نشاطكم واهتمامكم اللذان أسفرا عن خروج مثل هذا الموقع الرائع 

وليت الجميع يدرك ـ بحسه الوطنى المنتمى لتراب هذا الوطن ـ دوره الذى يجب عليه القيام به

لتعود شمسنا فتشرق من جديد عزة وعطاء وتميزا..  

أخى الفاضل

اختياركم لى .. كنوذج لكتاب القصة فى مصر .. شرفنى وأسعدنى .. وأدعو الله أن أكون جديرة بهذه

الثقة .. وأنا على استعداد للتعاون معكم بالكامل .. فالأدب السورى له من المكانة فى نفوسنا ـ نحن

المصريين خاصة والعرب عامة ـ منزلة سامية ومحترمة ورفيعة .. مما يجعل التوأمة بين أقلامنا والأقلام

السورية مصدر سعادة وسرور بالنسبة لنا جميعا ولى على وجه الخصوص..

دعواتى لكم بالتوفيق .. والازدهار .. ودام عطاؤكم .. ودامت طموحاتكم النبيلة

نجلاء محمود محرم - مصر

www.naglaamehrem.net

naglaamehrem@naglaamehrem.net

naglaamehrem@yahoo.com

Nizar Zain2 nizarzain@adelphia.net

mercredi 17 novembre 2004 01:31 

Eid Mubarak

كل عام و أنتم بخير

الأخ الكريم يحيى الصوفي

مشروعك أكثر من رائع

مع رجائي بدوام التقدم والنجاح

نزار ب. الزين - سوريا / فلوريدا

mouna ouafik mouna_bt@hotmail.com

mardi 16 novembre 2004 10:51

العزيز يحيى

 أيها المتوهج أبدا و دوما
أتمنى لك الكثير من التميز و إلى لقاء
دعني في اطلاع على الجديد دائما
محبتي البيضاء

منى وفيق - المغرب

Nizar Zain2 nizarzain@adelphia.net

mardi 16 novembre 2004 14:43

 New Story

الأخ الكريم يحيى الصوفي
أكرر شكري الجزيل لاهتمامكم راجيا ألا تسقطوا حرف الباء من اسمي( نزار ب. الزين )

وذلك لتمييزه عن ناشط لبناني يحمل نفس اسمي .
كما أرجو أن تحركوا اسم موقعي من المواقع الشخصية إلى المواقع العامة ،

 ف(العربي الحر) مجلة ثقافية شاملة أدير فيها شؤون التحرير أما الشؤون الأخرى

فيديرها آخرون وقد خصصت لي المجلة عدة صفحات لإنتاجي الأدبي .
مع الإعتزاز والتقدير

نزار ب. الزين - سوريا / فلوريدا

Nizar Zain2 nizarzain@adelphia.net

mardi 16 novembre 2004 02:56

 New Story

 الأخ الكريم يحيى الصوفي
تلك هي بالضبط خلاصة سيرتي الذاتية و مسيرتي الأدبية،

 أشكر لكم اهتمامكم راجيا لموقعكم ( القصة السورية ) دوام التقدم .
أكرر شكري و تقديري
نزار ب. الزين - سوريا / فلوريدا

khald alsrogy alsrogy2002@hotmail.com

mardi 16 novembre 2004 21:51

سعيد بدعوتك

الاديب الجميل/ يحي الصوفي

كل عام وانت بخير

اسعدتني دعوتك ويشرفني الانضمام

خالد السروجي - مصر

فتحي فطوم fathi7@intra-sy.net

mardi 16 novembre 2004 12:12

تصحيح بطاقة تعريف ، وصور أغلفة كتب ، وقصة - حنان أبي

الأديب يحيى الصوفي المحترم .

تحية طيبة ، وبعد :

شكراً لكم على ذلك الجهد المبذول ، والمتابعة المستمرة .

أحب أن ألفت نظركم إلى ما ورد من معلومات في بطاقة التعريف، حيث جاء بعضها مكرراً،

وتلافياً لذلك يرجى اعتماد البيانات التي بعثت بها إليكم في رسالتي السابقة،

وفي الوقت نفسه أرسل إليكم صور أغلفة عدد من الكتب .

مع التحية والتقدير ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

فـتحـي فـطـوم - سوريا

ahmed shablool fadl2000@yahoo.com

lundi 15 novembre 2004 11:45

كل عام وانتم بخير

الأخ الأديب الأستاذ يحيى الصوفي

أشكرك على تهنئتك الرقيقة

وكل عام وانت والأسرة الكريمة بخير وصحة وسعادة

أحمد فضل شبلول ـ الإسكندرية

Mostafa Morad mostafamorad2@hotmail.com

lundi 15 novembre 2004 00:34

كل عام وانتم بخير: مصطفى مراد

اخي الاستاذ يحيى الصوفي

تحياتي الطيبة اليك

يسعدني ان انتهز فرصة حلول عيد الفطر السعيد لاتقدم اليكم باجمل التعاني

راجيا ان يعود علينا دائما وامتنا العربية تحقق التقدم والثبات في كل مكان.

كل عام وانتم بخير

والى الامام

على قكرة: قرأت كل قصص الاطفال في موقعك. وقريبا سأقرأ كل موادك.

اخوك مصطفى مراد - فلسطين

assadm20005@gawab.com

dimanche 14 novembre 2004 11:19

كل عام وانتم بخير

لقاص الجميل يحي الصوفي
الأصدقاء والمبدعون
للجميع كل عام وأنتم بخير وأقلاكم تخط الفرح الانساني

د.أسد محمد - سوريا / السعودية

adnan kanafani@scs-net.org

samedi 13 novembre 2004 21:27

كل عام ونحن........!؟

كل عام ونحن بخير

كانوا يخرجون من التراب، كأنهم مشاعل نورانية.. 

يحملون دمهم، وتعبهم، وقهرهم، ويصعدون زرافات إلى السماء

أصواتهم تحشو في آذاننا الخرساء تمنياتهم لنا بعام جديد، وعيد سعيد

منهم من ترك روحه على بوّابات بغداد، وعلى عتبات الفلوجة، والرمادي، والبصرة،

وعلى أضلاع المثلثات المدروزة بسنابك المدرعات، وأزيز الطائرات، وصخب المدافع 

ومنهم من يقبض على حجر، ويسبل عينية على صورة مشرقة لوطن حرٍ آتٍ على فيضانات دمائه.

ومنهم من يشتري الوطن بكسرة خبز، وينام على هزيع الأنين.

كلهم يقولون لنا كل عام وأنتم بخير

ونحن.. بين الموائد الزاخرة، والملابس الجديدة، والأفراح المستديمة نقول أيضاً

كل عام ونحن بخير

عدنان كنفاني - فلسطسن / سوريا

L y ylubna@hotmail.com

samedi 13 novembre 2004 17:56

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخ الاديب يحيي الصوفي

كل عام و انت بالف خير ساكتب لك بعد العيد مباشرة

هل بوسعي ان ارسل من خلال بريدي سير بعض اديباتنا هنا خاصة ان منهن من هي في

عمر كبير لم تعتد فيه على استخدام الكمبيوتر

ماذا عن العمل كمراسلة لاجراء حوارات وتغطية النشاطات الادبية هنا في دمشق

تحيتي لك ودمت بخير

لبنىمحمود ياسين - سوريا

s khwatmi skhwatmi1@hotmail.com

samedi 13 novembre 2004 11:29

بهجة العيد 

الأخ المبدع يحيى الصوفي

أحلى العيد لبس جديد 

بس للأسف لم تعد قضية الملابس الجديدة تخص العيد لأنها صارت متاحة في كل الأوقات

أمنياتي لك بالخير والصحة

وكل عام وابداعك بألف ألف خير

سوزان خواتمي - سوريا / الكويت

www.susankhwatmi.wtcsites.com

غسان كامل ونوس gassan.k.w@mail.sy

samedi 13 novembre 2004 00:48

الأديب الكريم يحيى الصوفي:

تحية طيبة، وكل عام وأنتم بخير وعافية وهمة وجد.

سعيد بجهودكم ونشاطكم.

وسعيد أكثر بالتواصل معكم على البعد، ومستعد للتعاون أيضاً.

لك أطيب تحياتي.

غسان كامل ونوس - سوريا

sas@arabiancreativity.com sas@arabiancreativity.com

vendredi 12 novembre 2004 22:06

وانتهى رمضان آخر

سلامي

كل عام وأنتم بخير .لكن أمتنا للأسف ليست بخير وأوصالها مقطعة تفطرت معها قلوبنا

ندعو الله أن يتقبل طاعتنا بشهر رمضان الكريم، ونتضرع له أن يكشف الضررعن أغلى

الاوطان وفلسطيننا ستبقى

سوسن البرغوتي - فلسطين / الامارات

mouna ouafik mouna_bt@hotmail.com

vendredi 12 novembre 2004 11:42

 دعوة لزيارتنا والأنضمام الينا

العزيز يحيى عيدا مباركا سعيدا و كل عام و أنت بألف خير ..يسعدني أن أكون معكم

بالنسة للمعلومات عن سيرتي فلتضف أنني أيضا محررة من أسرة مجلة آبسو الإلكترونية

بإمكانك أن تأخذ باقي القصص من موقعي ورفقة هذا الإيميل ستجد نصا جديدا لي وهو صاحب الظل الطويل انشره أيضا

مرحبا بنا في ضيافة القصة السورية المتوهجة المتألقة

إلى لقاء

منى وفيق - المغرب

"L y" ylubna@hotmail.com

  November 11, 2004 10:51 AM

تحياتي استاذ يحيي

كل عام و انت بخير

اود المشاركة في موقع القصة السورية  فهل هناك مكان لي بينكم

كقاصة و ايضا كمراسلة لاجراء الحوارات

لو كان بالامكان ارجو ان ترسل لي كيفية المشاركة و ان لم يكن بالامكان

فارجو

لكم التوفيق في موقعكم المميز

لبنى محمود ياسين - سوريا

sas@arabiancreativity.com sas@arabiancreativity.com

jeudi 11 novembre 2004 00:00 

الثبات مطلب وطني
سوسن البرغوتي- بالاشتراك مع يوسف كتلو
ترتبك الحروف وتختلط الكلمات بالحزن والغضب لغشاوة وضبابية المشهد الفلسطيني اليوم،
الذي يحتضر مع أبي عمّار، رفيق درب النضال الذي استمر حقبة تاريخية لا يمكن
الاستهانة بها، أو تجاهل قيادته لمسيرة نضالية حافلة بالأحداث السياسية. تتخبط
معها مشاعر أليمة لفقدان قائد وقضية في مفترق الطرق، وفي مهب الريح.
ربما نختلف مع القائد في كثير من الأمور، ولكن علينا أن نعترف وللأمانة بأن عرفات
قضى سجيناً في المقاطعة في رام الله ، وُعوقب بشدّة لأنه لم يتنازل عن أهم مطلبين
للشعب الفلسطيني حق العودة، والقدس.
التفاصيل...
http://www.arabiancreativity

Mezghanni Samar samar.mezghani@planet.tn

mercredi 10 novembre 2004 23:26

aid moubarak

زعـيم عربي مات، وآخـر يحـتضر... وراعي بقر يتربع على عـرش العالم.

حكى الروائي العالمي غابريال غارسيا ماركيز في رائعته "قصة موت معلن" عن رجـل عربي ورث عن أبيه أموالا طائلة وعاش طوال حياته صاحب سلطة ونفوذ في قريته. هناك، لم يتجرأ أحد على إزعاج راحته إلى أن جـرى تمزيقه مثل خـنزير

 في الساعة السابعة وخمس دقائق من يوم خريفي ممطر.

ربما لا تتجاوز هذه الصورة في معناها تخيلات مبدع وربما لا تمتّ إلى الحقيقة بصلة ولكن ربما أيضا تطرح بعناد سؤالا حُنّط في الذاكرة: هل بعد كل ما فعـله آباؤنا وأجدادنا لتخليد العروبة في سجـل التاريخ، بعد كل الشهداء الذين روت دمائهم الأرض التي ندوسها، بعد أن إغـتسلنا بالنفط وركبنا العربات المذهبة وإحتكرنا أعجوبتين من أعاجيب العالم السبع، نُمزّق بوحشية ومذلة بسكاكين الخنازير؟ 

***

عـندما أنظر إلى حالي وحال غـيري من العرب، عندما أحاول أن أخترق تأملات الآخرين فأصطدم بالفراغ، عـندما أسير في الشارع وأرى التثاقل ومواصلة العيش على وتيرة واحدة وقمة اللامبالاة من القمم والملل من الملل ذاته، أتألم لفكرة أننا جميعا نملك أيادي تـزرع وتكتب وتخدم ولكن أحدا منا لم يرفع إصبعا من أصابعه العـشر، ليرفض ولو لمرة ويصيح بصوت ثلاثمائة مليون من هذا العالم، وعدد لا يحـصى من الحيوانات، وعنفوان أشجار قارتين تـتنازع من أجل البقاء، بكلمة واحدة، تحمل في أعماقها كل الهم العربي، كل الدم العربي، كل الغضب العربي، الذي ضاع بين فروع الأشجار الفتية واختلط بالناس والحيوانات المجنونة ويقول لمرة أولى وأخيـرة، ما تغلغـل في قلوبنا حتى الإيمان ولكنه تعـفّن في عقولنا لزمن طويل، ليطلقها حـرة وقوية، كلمة "لا".

أعـتقد أنه من المنطقي تماما، بل من المعقول جدا، أن نضيف إلى أعجوبتين أوجدهما أجدادنا أعجوبة أوجدناها بأنفسنا لأنفسنا تنتـقل من عربي إلى آخر كعدوى وتعمّر في داخلنا كأحلام الطفولة وتغمرنا تماما عندما تنطفىء الأنوار ألا وهي الجبن.

كثيرا ما أرهبتنا الساحرات الماكرات في الخرافات القديمة، كثيرا ما أربكتنا الأضواء الباهتة في الأزقة المظلمة، كثيرا ما أفزعـتنا ونحن اليوم متشبعون بالوحدة حتى النخاع، كثيرا ما أخافتنا نوبات جنوننا، حتى أصبحنا من كثرة خوفنا... نخاف من أنفسنا.

في مؤتمر للشباب العربي، حاولة عربية أن تعـقد صداقات مع عرب في مثل سنها، أن تتحدث معهم وتدفن جزءا من تلك اللامبالاة التي صارت، من كثرة إستهلاكنا لها، لا تبالي بنا.

وفي النهاية، تـقاذفـتها موجة أخرى من الخوف، عندما إعترفت لذاتها أن أنجع لغة للتواصل بين عربي وآخر، هي لغة أجنبية. 

***

قد تفكر للحظة، أن دولا ثرية الموارد، يرثى لحالها، قابلة بواقعها في قـلبها لمفاهيمها، تنزلق بسهولة في هوة النسيان حيث تتآكل بفعل العوامل الطبيعية التي تجـر أسمال خدعاتنا الصغيرة منذ بدأنا نكذب على العالم من حولنا، وعلى ملايين البشر وأضعاف هذا العـدد من الحيوانات ومجموعة من النباتات المتشابكة عند نقطة الإختلاف، حتى إنتهى بنا الأمر إلى أن نعيد الكذبة مرات ومرات، ونحفظها في كل المناسبات، ونقنع بها أشدنا عنادا وتمردا، إلى درجة أننا، ذات يوم، عندما إستيقظنا في القيلولة، وجلسنا في الشرفة وسط المنزل لنقرأ جرائد الأمس ونشرب القهوة الباردة وننظر إلى أشكال الغيوم على صفحة السماء الصافية، إكتـشفنا نهائيا، وبلا ذاكرة مجـدية، أننا كذبنا على أنفسنا مرارا وتكرارا حتى صدقنا كذبتنا... 

فهل تحول تاريخ العرب وعـظمة العرب وعصبية العرب وعروبة العرب إلى مجـرد كذبة عربية؟ 

***

ها نحن هنا، في المكان الذي تركونا فيه منذ قرون مضت، متشابهون كفئران التجارب، جامدون كرجال الهضاب العليا أو كالهضاب ذاتها، كأنما قد ولدتنا أم واحدة فأرضعـتنا نفس الخـمول الذي يبدو علينا جميعا، نحـمل أحلامنا المهترئة، وعار خـضوعنا الأبدي الدائم ووباء القبول بكل شيء وأي شيء والمفهوم الخاطىء لمعـنى العروبة.

واليوم بعد أن عـبرت القرارات العالمية المحيطات مُعـرَّبة، ووصلت إلينا إثر رحلة شاقة عـبر المعاناة، لتعبّر عن قدرتها على غـسل الدماغ بعبارات بسيطة ولتنفي تماما وجودنا كعرب، مازلنا نسترجع ذكريات شاحبة من الزمن الغابر الذي مضى دون أن ينفض الغبار عن فكرنا. 

*** 

وهكذا، بطريقة أو بأخرى، فإننا بعـد كل هذا التاريخ الحافل بالمجد، إنتظرنا دورنا ببساطة وصبر لنُسلخ بسكاكين ذبح الخنازير في الأيام الممطرة.

عندها، سواء قبلنا أم أبينا سيكون الزمن قد مرّ سريعا ودار في حـلقة الفراغ الأزلية، قبل أن ندرك بعـمق أن زعيما عربيا قد مات وآخر يحـتضر وأن راعي بقر يتربع على عرش العالم.

سمر سمير المزغـني - تونس

2004.11.10

sas@arabiancreativity.com sas@arabiancreativity.com

mercredi 10 novembre 2004 19:24

فرحة مفقودة

عيد، بأي حالٍ عدتَ يا عيد

أعدت لتفرحني أم لتذكّر بغياب الحبيب

تجري الأيام مسرعة، شهر ينقضي ويبدأ آخر، نشطب الأيام من روزنامة السنة لتصبح

في قاموس الذكريات، يوماً تلو الآخر... حتى آخر يوم من الشهر، وهكذا تطوي السنة

أيامها وأشهرها دون طعم أو لذة خاصة. وأحبابنا بعيدون عنّا غائبون عن العين

وحاضرون في القلب. سامعون أصواتهم، أصوات الأسرى تنادينا بشكل دائم:

سنعود يا أماه..أختاه، للوطن             رغم الشقاء وقسوة الزمن

رغم الليالي العابثات بنا          والجوع والتشريد والمحن

بالأمس حل علينا شهر رمضان الفضيل وحلوله كان حزيناً لي وللبعض، خاصة عائلاتنا

الفلسطينية والأُسر التي لم تسلم من أن يكون أحد أفرادها أسيراً قابعاً خلف

القضبان، أو شهيداً، أو جريحاً. وكيف بالأحرى هؤلاء الذين شُردوا وهُدمت منازلهم

وتشتتوا وتعرضوا للإهانات والذُل وبقوا دون مأوى، تحت السماء والطارق. ومنهم لاجئي

الخيام التي بالكاد تحميهم من حرارة الشمس أو برد الشتاء القارص.

نعم هذا هو رمضان الذي يعود كل سنة على أحبائنا بالألم.. الفقر، الجوع والحصار،

بدلاً من أن يحمل إليهم الأمل، السعادة أو حتى الفرحة، لكنه يبقى شهراً مباركاً

وشهراً كريماً.. "رمضان كريم".. وإن شاء الله سيعود على الأحبة بالخير واليُمن

والبركة رغم الظروف الصعبة.

في أواخر هذا الشهر تبدأ الاستعدادات لقدوم العيد، والانشغال بالتحضيرات المناسِبة

والخاصة لاستقباله، إلا أن الكثير لا يروق لهم هذا، لفراق الأعزّاء والبعد عنهم،

وأنا إحدى هؤلاء، أنشغل بالتفكير كيف ستمر أيام العيد هذه وتنتهي بسرعة حتى لا

يطول تفكيري بالأبناء الأعزاّء البعيدين عن الجسد والقريبين للقلب والروح.

ما أصعب هذا الشعور خاصة ونحن ندري أن بهجة العيد وفرحته تكتمل بتجمع العائلة

ومعايدة الآخرين والالتمام حول مائدة الطعام وتناول الوجبة الخاصة بالعيد، لأن هذه

هي عادات العيد عندنا، التي درج عليها الأهالي..

وفي هذه اللحظات أتمنى لو يبقى العيد بعيداً أو أن ينتهي سريعاً لأعود لطبيعة

الحياة والانتظام اليومي..

يذكّر العيد دائماً بالأمور الحلوة التي تعودنا عليها خاصة بعد أن أتذكر أولادي

وأتخيلهم وهم صغار، كيف كانوا يَعُدّون الأيام بالساعات لاستقبال العيد.. وينشغل

كل منهم باختيار الثياب الجميلة الخاصة بالعيد.. وكم من النقود سيجمع "عيديّة"..

وماذا سيشتري وكم من الحلوى والشوكولاطة سيتناول.. والذكريات عذاب.. لوعة..حسرة...

ولن أنسى صباح يوم العيد بعد سماع التكبير والدعاء وصلاة العيد، كان كل واحد منهم

يعانقني ويحيط بيديه عنقي، معبراً عن محبته وتقديره لي معايداً إيايّ بكلماته

الحلوة " أماه.. كل عام وأنتِ بخير"..  "يا رب تبقي بصحتك وتَسلَمي لنا".. ولم أكن

أتمالك نفسي وأجهش بالبكاء، وأتمنى لهم جُلَّ النجاح والتوفيق بالحياة، وكانت تلك

هي دموع فرحة العيد.. أم اليوم، فأبكي العيد حزناً ووجداً..

هذا هو العيد، هكذا يمر على العائلات التي يغيب الغوالي، فلذات أكبادها عنها..

أيام تكبت الأنفاس وتزيد الهم.. الفرقة.. البُعد.. الحنين إلى اللقاء.. فأنتن أيها

الأمهات والأخوات، وأنتم أيها الآباء والأخوة والأبناء، مع كل هذا يجب أن تبقوا

صامدين صابرين.. لأن الله تعالى منحنا القوة والإيمان والقدرة على التحمل, ويجب

ألا نخذله وألا نشعر بالضعف أو الإحباط، لأن هذا يرفع من معنويات أسرانا، أحبائنا

الذين يبادلوننا أحاسيسنا داخل الأَسْر، ويزيد لديهم الشوق والحنين للقاء عائلاتهم. 

فاصبروا، أحبائي.. لأن لا شيء يبقى على حاله.. والأمور ستتغير والفرجُ آتٍ بمشيئة الله. 

ولك عزيزي الأسير:

اصبر إذا الدهر عليك اعتدى               وأثبت على مكروهه والحرج

 

فالدهر كالدولاب في صرفه               وليس بعد الضيق إلا الفرج

ديانا حسين- دير حنا

والدة الأسير ربيع حسين

ND houdaone@scs-net.org

mercredi 10 novembre 2004 23:19

دعوة لزيارة صفحتك الخاصة 

تحية طيبة وأمنيات لكم بالنجاح والازدهار في مشروعكم الرائد للقصة القصيرة

وسوف أرسل لكم بين الحين والآخر بعض قصصي

ودمتم بخير

ندى الدانا - سوريا

فتحي فطوم fathi7@intra-sy.net

mardi 9 novembre 2004 19:20 

قصص قصيرة

الأديب يحيى الصوفي المحترم
تحية طيبة وبعد :
مصادفة جميلة تلك التي التقيت بها بـ ( القصة السورية ) . أتمنى أن يحقق هذا الموقع الجديد النجاح ،

 وأن يرتقي بالعطاء المميز .
أرسل إليكم بعض القصص القصيرة ( في المحطة ـ يحدث في ممر ضيق ـ لا .... ) ، وبطاقة تعريف .
مع المودة والتقدير، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

فتحـي فطـوم - سوريا

nizar karashi katebde@maktoob.com 

dimanche 7 novembre 2004 00:35

موقع الأديب : جمال علوش

الأخ يحيى المحترم
تحية طيبة وبعد
كل عام وأنت بخير أيها الحبيب
:
إليك موقعي
www. katebde. jeeran. com
أخوكم
جمال علوش - سوريا

ghalia kabbani ghalieh@yahoo.co.uk

samedi 6 novembre 2004 21:14

مرة اخرى 

الاستاذ يحيى

تحياتي. واعتذر عن تأخري في الكتابة. لست ممن يتجاهلون الرسائل، ولكني في زحمة عمل شديدة، فمعذرة.

شكرا جزيلا على بادرتك الطيبة لهذا الموقع. جهد تشكر عليه فعلا. اقترح ان يتوسع الموقع ليشمل الكتابة السردية ككل.

 في سورية، بمعنى ضم الرواية ايضا.

 أنا مقيمة غالبية حياتي خارج سورية،

 واحاول جهدي ان اعرف واتابع الوضع الثقافي هناك، لكن الامر لا يخلو من سهو احيانا.

اشكرك مرة اخرى

لك مودتي

غالية قباني سوريا / المملكة المتحدة

القصة العربية jubair22@hotmail.com

dimanche 7 novembre 2004 02:41

شكرا لدعوتي

الأخ العزيز الأديب يحيى الصوفي

كل التحية والسلام ومبارك شهرك الفضيل

تهنئة بالموقع الجميل ( القصة السورية ) وقد تجولت في أفيائه وهو حقا جميل ومفيد وممتع

أشكرك على اختياري والتقديم مناسب وكذلك القصص وأشكرك على إضافة الموقع والمنتدى في دليل موقعك

سنقوم بإضافة موقعك في دليل موقعنا الذي سيعلن قريبا

طاب وقتك و تعزز إبداعك والمزيد من النجاح لموقع القصة السورية

جبير المليحان - السعودية

s khwatmi skhwatmi1@hotmail.com

mardi 2 novembre 2004 19:45

شكري والتقدير

الأخ الأديب يحيى الصوفي 

تحية ومودة

سبق أن تلاقينا قلماً لقلم في منتدى القصة وربما في موقع القصة العربية ايضاً .. غالباً ما يلفت نظري

  الإبداع السوري ربما بحكم الاغتراب ..أما بعد

اسمح لي بالتعبير عن تقديري لجهدك المبذول

ويسعدني بل يشرفني الانضمام  إلى موقع يشملنا كسوريين في الوقت الذي فرقتنا الأماكن والظروف

الموقع هائل من حيث الفكرة ، وأظنه سيكبر مع انضمام الكثير للمكان .. ملاحظتي الوحيدة حول  اللون الأحمر فوق صفحة خضراء الذي تظهر عليه القصة فمن حيث القراءة فإن اللون الأسود هو أكثر راحة للعين .. هذا رأيي الخاص يمكنك تجربة ألوان أخرى للصفحة

أما باقي الأمور فهي تتبع رؤيتك للمكان .وسأقوم باضافة موقعك لخاصيات البحث على الانترنت

بالنسبة للمعلومات عني فإن لي موقعاً خاصاً يمكنك اضافته لركن المواقع عندك وعنوانه يأتي في نهاية رسالتي

الأخ يحيى

مرة أخرى شكراً لعملك الجماعي وآمل أنه خطوة نحو الكثير من التقدم والنجاح

سوزان خواتمي - سوريا / الكويت

موقع  يرحب بجميع زواره... ويهدي أمنياته وتحياته الطيبة إلى جميع الأصدقاء أينما وجدوا... وفيما نهمس لبعضهم لنقول لهم: تصبحون على خير...Good night     نرحب بالآخرين -في الجهة الأخرى من كوكبنا الجميل- لنقول لهم: صباح الخير...  Good morning متمنين لهم نهارا جميلا وممتعا... Nice day     مليئا بالصحة والعطاء والنجاح والتوفيق... ومطالعة موفقة لنشرتنا الصباحية / المسائية (مع قهوة الصباح)... آملين من الجميع متابعتهم ومشاركتهم الخلاقة في الأبواب الجديدة في الموقع (روايةقصص - كتب أدبية -  مسرح - سيناريو -  شعر - صحافة - أعمال مترجمة - تراث - أدب عالمي)... مع أفضل تحياتي... رئيس التحرير: يحيى الصوفي

ظلال | معاصرون | مهاجرون | ضيوفنا | منوعات أدبية | دراسات أدبية | لقاءات أدبية | المجلة | بريد الموقع

Genève-Suisse جنيف - سويسرا © 2004  SyrianStory حقوق النشر محفوظة لموقع القصة السورية